التحقيقات بوشرت... أجهزة الأمن "ماضية في واجبها المقدس لحماية الأردن"

19 كانون الأول 2016 | 11:46

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

باشرت السلطات الاردنية التحقيقات في هجوم الكرك على مركز امني للشرطة والذي اوقع أمس عشرة قتلى بينهم سبعة رجال امن وضبطت متفجرات واحزمة ناسفة خلال عمليات دهم فيما شددت الصحف على ان #الاردن "قاهر الارهاب"

وشنّ مسحلون مجهولون أمس هجوما على مركز امني ودوريات للشرطة في الكرك بجنوب الاردن ما اسفر عن عشرة قتلى بينهم اربعة عناصر من الامن العام وثلاثة من قوات الدرك ومدنيان وسائحة كندية تدعى ليندا جيسي فاتشار.

وجاء في بيان مشترك صادر عن مديرية الامن العام وقوات الدرك ليل الاحد- الاثنين ان "التحقيقات بوشرت للوقوف على كافة تفاصيل الحادثة وتحديد هوية المسلحين وانتماءاتهم".

وشدد البيان على ان القوات المسلحة واجهزة الامن "ماضية في واجبها المقدس لحماية الاردن والذود عن ترابه وستعمل بكل ما اوتيت من قوة للقضاء على كل من يحاول المساس بأمنه وسلامة اراضيه".

واضاف انه جرى ضبط "كميات كبيرة من المتفجرات واسلحة واحزمة ناسفة" في منزل الارهابيين الذي نفذوا هجوم الكرك.
وقال ان "القوة الامنية التي داهمت المنزل الذي كان بداخله الارهابيون في منطقة القطرانة (في محافظة الكرك 118 جنوب عمان) عثرت على كميات كبيرة من المتفجرات اضافة الى احزمة ناسفة واسلحة".

واضاف انه "جرى ضبط كميات من الاسلحة الاتوماتيكية والذخيرة بحوزة الارهابيين القتلى الاربعة".
من جانب آخر، اكد مصدر أمني اردني، فضل عدم الكشف عن هويته، ان "المسلحين الاربعة القتلى هم أردنيون اعضاء في خلية ارهابية يشتبه بانتمائهم لتنظيم داعش" في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف الذي يسيطر على مناطق شاسعة في سوريا والعراق.
ويشارك الاردن في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق في سوريا والعراق.
واجمعت الصحف الصادرة الاثنين على التنديد بشدة بالهجوم مؤكدة على جهود المملكة في التصدي للارهاب.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard