معرض أشغال يدوية لنساء سجن بعبدا... خياطة، شك خرز، ديكور، وكوليفيشييه

11 تشرين الثاني 2016 | 20:20

افتتحت المرشدية العامة للسجون في لبنان بالتنسيق مع مرشدية سجن النساء في #بعبدا، معرضا للأشغال اليدوية لنساء سجن بعبدا، برعاية مجلس بلدية بعبدا - اللويزة، في قاعة الأخويات في كنيسة القديسين عبدا وفوقا - في بعبدا، في حضور المرشد العام للسجون في لبنان الخوري جوزف العنداري، مرشدة سجينات بعبدا الأخت باسكال العريض، مديرة سجن نساء بعبدا اللواء نانسي إبرهيم، رئيس رعية مار عبدا وفوقا الخوري فادي سركيس، الخوري يعقوب صعب، وأعضاء من المجلس البلدي وأبناء الرعية.

وأكدت الأخت العريض أن "المرشدية العامة للسجون تقدم الدعم الدائم لسجينات بعبدا وخصوصا الأشغال اليدوية لأنها تؤمن لهم مدخولا اضافيا يساهم في إنعاش حياتهن وتجعلهن يستفدن من هذه المهارات بعد خروجهن من السجن".

أضافت: "تؤمن المرشدية العامة كل المواد الأولية للسجينات من لوازم خياطة وأدوات صوفية وخيطان ومعدات، ويعملن بعد إذن مسبق من إدارة السجن وتحت اشراف معلمات مختصات. وتنظم دورات في الكروشيه، الخياطة، شك الخرز، الديكور، والكوليفيشييه".

من جهته، أكد الخوري العنداري ان "مهمة المرشدية العامة في لبنان المنبثقة عن مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان تتمحور حول تأمين الحياة الروحية للسجينات في بعبدا من قداسات أسبوعية، إلى المساعدات الإنسانية، وإلى دورات الكومبيوتر وتأمين أجهزة لذلك داخل السجن إلى دورات تطريز وخياطة وغيرها".

اضاف: "كما نؤمن لهن المساعدات في المجال القانوني إلى بعض الأمور المادية من كفالات واخلاءات سبيل. كما يوجد السيدة رولا قطان المتخصصة في علم النفس والتي تقدم الاستشارات للسجينات لمساعدتهن في الخروج من حالاتهن النفسية، ونحن نلقى تجاوبا كبيرا من ناحية السجينات، خصوصا اللواتي كن يتعاطين #المخدرات، ونؤمن لهن الجمعيات المناسبة لمعالجتهن، كما نؤمن الاتصال مع الأهل. فضلا عن متابعتهن بعد خروجهن من السجن وتأمين العمل لهن".

ويستمر المعرض لغاية يوم الأحد 13 الجاري، وهو يتضمن مطرزات، لوحات، شموعا للميلاد وأشغالا يدوية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard