تركيا: لعدم مشاركة "الجماعات الخطأ" في عملية الرقة... وألمانيا تدعم الجماعات المسلحة

8 تشرين الثاني 2016 | 11:12

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(رويترز).

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم، إن بلاده تريد ضمان عدم مشاركة "الجماعات الخطأ" في عملية طرد تنظيم ‎#الدولة_الإسلامية المتشدد من مدينة #الرقة السورية وإن العملية ستبدأ في غضون أسابيع.

وأضاف تشاووش أوغلو خلال مؤتمر صحافي أن الولايات المتحدة أبلغت تركيا، بأن تلك الجماعات -في إشارة إلى وحدات حماية الشعب الكردية- ستشارك فقط في حصار الرقة دون أن تدخلها.

لكن الوزير أضاف أن تركيا بدأت في "اتخاذ إجراءات" بعدما لم يتمكن شركاؤها من الوفاء بتعهدات سابقة في مدينة #منبج السورية التي طالبت تركيا مرارا بانسحاب وحدات حماية الشعب منها.

في سياق آخر، اتهم مولود تشاووش أوغلو برلين بالسماح لحزب العمال الكردستاني وحزب التحرر الشعبي الثوري اليساري المتطرف وكلاهما يشن هجمات مسلحة في تركيا بالعمل في الأراضي الألمانية دون أي عوائق.

وقال إن "حزب التحرر الشعبي الثوري وحزب العمال الكردستاني يقومان بأنشطة في ألمانيا لكنها تدعمهما لأنهما ضد تركيا. #ألمانيا هي أكثر بلد يدعم المنظمات الإرهابية ضد تركيا. ألمانيا تعتقد أنها بلد من الدرجة الأولى وديموقراطية من الدرجة الأولى وأن تركيا من الدرجة الثانية. نريد أن تعاملنا كشركاء مساوين لها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard