الراعي دشّن مزار سيدة بكركي... "ظروف قاهرة حالت دون مباركته سابقاً"

7 تشرين الثاني 2016 | 11:44

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

احتفل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس #الراعي بتبريك مزار العذراء في الباحة الخارجية للصرح البطريركي في #بكركي، في حضور عائلة يوسف ابرهيم كنعان.

وخلال القداس، قرأ النائب ابرهيم كنعان الرسالة، وشاركت العائلة في التقديمات والنيات على نية الكنيسة ولبنان.

وقال الراعي في عظته: "تكرم بتقديم المزار عزيزنا الشيخ يوسف ابرهيم كنعان وعائلته. فنشكره من صميم القلب على هذه التقدمة التقوية، ونحيي معه السيدة زوجته وأبناءه الأربعة وابنتيه وعائلاتهم، ونخص من بينهم نجله المحامي بول الذي كان يتابع أعمال الإنجاز، ونجله الآخر النائب المحامي ابرهيم الذي كان منصرفا بثبات وجهد إلى الشأن الوطني المعروف، الى التفاهمات والمصالحات التي نجحت، وكان يتفانى في سبيل كل ذلك بشكل ملحوظ، فبلغت جهوده إلى النجاح المشكور. كافأتهم أمنا العذراء مريم بفيض النعم الإلهية. كان من المفترض تبريك المزار في وقت سابق، غير أن ظروفا قاهرة حالت دون ذلك، وبخاصة وفاة صهرهم الشيخ رشيد كيروز زوج ابنتهم ريتا. نجدد تعازينا لهم وصلاتنا لراحة نفسه".

وتحدث المحامي بول يوسف كنعان باسم العائلة، فقال: "إنه لمن دواعي السرور والافتخار والاعتزاز، أن نكون اليوم ها هنا، في هذا الصرح الذي، بينه وبين وطننا لبنان، بصمات مجد وتضحيات، وهوية وتجذّر وثبات، وتاريخ من الصمود والموقف والايمان، من مار يوحنا مارون الى غبطة ابينا البطريرك مار بشارة بطرس الراعي".

اضاف: "إن هذه المناسبة المباركة، تطبع محطة من محطات العلاقة ما بين الكنيسة الانطاكية المارونية وعائلتنا، والتي نتناقل فيها من جيل الى جيل، ارث الايمان المسيحي السرياني الماروني والالتزام ببكركي والرعية".

وتابع: "لقد تعلمنا من الأهل ما نعلمه لأبنائنا وبناتنا، ليعلموه لأبنائهم وبناتهم من بعدهم، وهو أن قوة لبنان من قوة هذا الصرح، ويوم تضعف بكركي، وهو ما لن يحصل بالطبع، يضعف لبنان الدولة والكيان والمؤسسات".

وختم:"الشكر لكنيستنا المارونية، التي أتاحت لنا المجال لنكون الى جانبها بهذا المزار المقدس، كمساهمة متواضعة من عائلتنا، ليبقى هذا الصرح رمز ايمان وعلامة رجاء".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard