بالصور والفيديو: وفود إلى "بيت الشعب" لتهنئة عون... أغنيات وحماسات وتأثّر

6 تشرين الثاني 2016 | 10:10

المصدر: "النهار، الوكالة الوطنية للاعلام"

  • المصدر: "النهار، الوكالة الوطنية للاعلام"

توافدت حشود المهنئين إلى قصر بعبدا، وسط إجراءات لوجستية وأمنية وإعلامية، للاستماع إلى كلمة رئيس الجمهورية ميشال #عون بكلمة مباشرة، وسط حال من التأثر والتفاعل مع المناسبة على وقع الأغنيات الوطنية والحماسية.

ووقف الى جانب الرئيس عون على المنصة في خلال القاء كلمته خمسة من الذين كانوا يقفون الى جانبه في التظاهرات الشعبية، التي كانت تنظم في بيت الشعب خلال تولي الرئيس عون رئاسة الحكومة، وهم:

- النائب اللواء ادغار معلوف، وكان وزيرا في الحكومة.
- اللواء نديم لطيف المدير العام للامن العام آنذاك.
- العميد ميشال ابو رزق (قائد لواء الحرس الجمهوري آنذاك).
- النقيب حبيب فارس (مرافق العماد عون آنذاك).
- الدكتور بيار رفول (المنسق العام للمكتب المركزي للتنسيق الوطني الذي كان ينظم المسيرات الشعبية انذاك).

وغصّت الطرق المؤدّية إلى القصر الجمهوري بالجماهير، فيما أكّد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران #باسيل من قصر بعبدا، "ان الطريق امامنا طويلة اولى خطواتها تشكيل الحكومة ثم اقرار قانون الانتخاب واجراء الانتخابات في موعدها"، وقال: "من دون الشعب اللبناني لا نستطيع ان نفعل شيئا"، مشيرا الى "ان عيد الاستقلال سيكون مميزا هذه السنة".

والتزم الحشود بالعلم اللبناني وحده، في إشارة إلى أنّ الرئيس عون رئيساً لكلّ لبنان، كذلك استبدلت القوى الامنية عند مداخل الطرق المؤدية إلى القصر، الاعلام الحزبية بالاعلام اللبنانية، بناء على طلب اللجنة المنظمة للاحتفال التي كانت طلبت من المشاركين رفع العلم اللبناني فقط.

وملأت الأغنيات الخاصة بانتخاب عون رئيساً، الأرجاء، كذلك الأغنيات الخاصة بالجيش.

واعتبر العميد شامل روكز من قصر بعبدا "ان الشعب انتظر طويلا لكنه وصل الى النتيجة التي كان يرغب بها"، لافتا الى "ان الايام المقبلة مليئة بالعمل والجهد".

وعن شعور الرئيس عون في هذا اليوم، اوضح روكز "ان شعور الرئيس رائع جدا فقد صبر واصر وتمرد خلال سنوات طويلة للوصول الى هذا الهدف".

وعن استلامه حقيبة وزارية، اكد "ان الرئيس عون لم يتحدث معه عن اي شيء حتى الآن وهو ينتظر رأي الجنرال"، مضيفا: "انا سأعمل بما يراه الجنرال مناسبا فاذا طلب مني استلام حقيبة وزارية ساقوم بذلك".

وامل في "ان يستطيع الرئيس في العهد الجديد ان يحقق احلام الشعب اللبناني".

كذلك أكدت ابنة الرئيس عون مستشارته ميراي عون، ان "هذا اليوم هو يوم احتفال لكل اللبنانيين بخاصة الذين عاشوا مرحلة الثمانينات"، مشيرة الى انه "يوم احتفال بمسيرة مستمرة لتمرير الشعلة للجيل المقبل".

 

من جهته، استذكر النائب سيمون ابي رميا من امام قصر بعبدا الراحل سعيد عقل الذي اعطى الجنرال عبارة "يا شعب لبنان العظيم" والراحل زكي ناصيف الذي اطلق في ذاك الوقت "راجع يتعمر لبنان".

واضاف: "نحن نرى اليوم شعب لبنان العظيم الذي معه سيبقى لبنان وسينهض من جديد، مع رئيس استثنائي ايضا اسمه ميشال عون. ونحن نؤكد في هذه المناسبة ان من في هذا القصر ليس شخصا معزولا بل هو من الشعب ويقدر مخاوفهم وهمومهم".

ولفت الى "انهم سيواجهون مطبات عدة فقد ورثوا جمهورية فاسدة، الا انهم سيسعون لازالتها بهدف تحقيق شعاراتهم في محاربة الفساد".

أما النائب الان عون فاعتبر من امام قصر بعبدا "ان الرئيس ميشال عون هو رئيس من الشعب الى الشعب"، ورأى "انه للمرة الاولى منذ اتفاق الطائف يأتي رئيس يمتلك هذه القوة الشعبية، ما يعد نمط ونموذج آخر من الحكم".

واستذكر ذكريات قصر الشعب في العام 1990.

 

 

(إبرهيم الطويل).



 

 

 







 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard