تفاصيل جريمة عشقوت المروّعة... وماذا قال مطلق النار؟

13 تشرين الأول 2016 | 23:50

اعلنت المديرية العامة لـ #قوى_الأمن، انه "بتاريخ اليوم 13/10/2016ونحو الساعة 15,10 وفي محلة #عشقوت، حي الشميس داخل موقف بناية جاك.أ ولدى وصول المؤهل أول طوني عبود أحد رتباء المديرية العامة للامن العام مع عائلته وركن سيارته، وقع تلاسن تطور الى عراك بينه وبين المدعوين جان بول حب الله ووالدته إيزابيل، حيث قام على أثرها المؤهل اول المذكور باطلاق النار من مسدسه الحربي مما أدى إلى مقتل كل من: جان بول حب الله (1981)، ووالدته إيزابيل الشدياق (1951) ووالده جان يوسف حب الله (1947) وانطوان الشدياق (1951)، وذلك على خلفية مشاكل سابقة تتعلق بازعاج على اثر اقتناء كلاب ورمي بقايا خضر على سيارته وأمام شقته حسب افادته الاولية في فصلية ريفون".

وأوضحت المديرية الآتي:

"أولاً: بتاريخ8/10/2016 تقدم المؤهل أول المذكور بشكوى لدى فصيلة ريفون ضد مجهولبجرم رش مبيدات سامة بتاريخ 18/9/2016 في كافة أنحاء المنزل وسرقة مبلغ 2000 دولار أميركي.

في اليوم نفسه فتح محضر تحقيق بالشكوى وتم مراجعة المدعي العام فأشار بترك المحضر مفتوح لمدة أسبوع ومخابرته.

ثانياً: بتاريخ 11/10/2016 حضر المدعي و صرحأنه يوجد بقع على محرك سيارته وإشتبه بـ جان بول حب لله ووالدته ايزابيل.

على الفور اتصل رتيب التحقيق بالمدعي العام فأشار بحضور المدعي إلى مركز الفصيلة بغية الإدعاء عليهما لإستكمال الشكوى.

ثالثاً: جرى الإتصال بالمؤهل أول المذكور بغية الحضور بتاريخ اليوم الى الفصيلة للإدعاء عليهما، فصرح أنه لا يستطيع ووعد بالحضور الساعة 9,00 من تاريخ الغد14/10/2016"، مؤكدة أنّ "التحقيقات جارية مع المؤهل اول طوني عبود باشراف القضاء المختص".

 

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard