عاشوراء في العراق: 30 الف امني يحمون كربلاء... والزوار الشيعة بمئات الآلاف

11 تشرين الأول 2016 | 16:58

المصدر: " أ ف ب"

  • المصدر: " أ ف ب"

شددت القوات الامنية العراقية الاجراءات الامنية اليوم في #كربلاء جنوب بغداد وضواحيها، لحماية مئات آلاف الزوار الشيعة، بينهم اجانب وعرب يتوافدون الى المدينة لاحياء ذكرى عاشوراء.  

ويتولى آلاف عناصر الجيش والشرطة وقوات الحشد الشعبي (فصائل شيعية مدعومة من ايران) تنفيذ خطة امنية في المدينة، تحسبا لوقوع اية هجمات. ورفعت رايات اسلامية، معظمها سوداء، فوق المباني في كربلاء، وارتدى غالبية الزوار ملابس سوداء، تعبيرا عن حزنهم في ذكرى مقتل الامام الحسين.

وقال العقيد علاء الغانمي، المتحدث باسم شرطة محافظة كربلاء ان "قواتنا الامنية من الجيش والشرطة المحلية والاتحادية اتخذت اجراءات امنية مشددة بلغت ذروتها اليوم لحماية الزوار داخل مدينة كربلاء وحولها. كذلك تنفذ قوات من الحشد الشعبي اجراءات امنية لفرض الامن في مناطق غرب محافظة كربلاء"، في اتجاه محافظة الانبار التي يسيطر جهاديون على بعض مناطقها.   

واوضح ان "الخطة شملت انتشار القوات الامنية، ومنع دخول المركبات الى المدينة القديمة، حيث تقام مراسم عاشوراء". واكد "عدم حدوث اي خرق امني خلال الايام الماضية التي شهدت توافدا متواصلا للزوار".

    
وبدت شوارع كربلاء، خصوصا تلك المحيطة بمرقد الامام الحسين واخيه العباس، مكتظة بالزوار من مختلف الجنسيات، من دول عربية واجنبية، اضافة الى حشود من العراقيين. ويمارس بعض الزوار على اصوات اناشيد دينية حزينة تروي قصة مقتل الائمام الحسين، اللطم والضرب بالسلاسل.

30 الف عنصر... 3 ملايين زائر

كذلك، شهدت مدن اخرى، بينها بغداد، اجراءات امنية مشددة لحماية مواكب شيعية انتشرت في معظم الشوارع، وارتفعت عبرها اناشيد دينية حزينة لاحياء ذكرى العاشر من محرم. ورغم تلك الاجراءات، تعرضت مواكب شيعية في بغداد لهجمات، بينها انتحارية باحزمة ناسفة، وتبنى تنظيم "الدولة الاسلامية" المتطرف تنفيذها.  

وقال علي الميالي، نائب محافظة كربلاء: "حتى الآن، تسير الخطة الامنية في شكل جيد، ويتولى تنفيذها 30 الف من عناصر الامن من الجيش والشرطة والحشد الشعبي، لفرض الامن عند مداخل محافظة كربلاء ومناطق محيطة بها". كذلك، يشارك مقاتلون من عشائر كربلاء في ذلك، على قوله. و"يتوقع ان يصل عدد الزوار المشاركين في احياء ذكرى عاشوراء التي تبلغ ذروتها ليلة الثلاثاء-الاربعاء، 3 ملايين زائر، بينهم عرب واجانب".

    
وكشف عن "وصول نحو 250 الف زائر عربي واجنبي، معظمهم من ايران، اضافة الى آخرين من اذربيجان وباكستان والهند وبريطانيا وكندا". كذلك، وصل آخرون من دول عربية، بينها الكويت والسعودية والبحرين ولبنان وسوريا. واستمر توافد الزوار في اليومين الماضيين الى كربلاء. وبلغ اكثر من 250 الف زائر، على ما افاد. 

واعلنت السلطات المحلية في كربلاء، عطلة رسمية في المحافظة من الثلاثاء حتى الخميس، بهدف تنظيم الزيارة. ويأتي احياء ذكرى عاشوراء للعام الثالث على التوالي، تزامنا مع مواصلة القوات العراقية الحرب ضد تنظيم "الدولة الاسلامية".   

ويحيي الشيعة واقعة الطف، حيث قتل جيش الخليفة الاموي يزيد بن معاوية الامام الحسين (ثالث الائمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية) مع عدد من افراد عائلته العام 680 م. ويمثل الحادث الاكثر مأسوية في تاريخهم.

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard