داليدا خليل: "رح تشوفوا شي كتير قوي" في الحلقات المقبلة من "أمير الليل"

10 تشرين الأول 2016 | 09:13

المصدر: "دليل النهار"

داليدا خليل ممثلة ممتلئة حركة وطموحاً، تتحدث بشغف كبير عن عملها ولا تخفي شعورها بالفخر بما قدمته حتى اليوم، ليس من باب الغرور بل من باب تقدير الذات لأنها تعرف جيداً أنها الإنسانة المناسبة في المهنة المناسبة، ولا غرابة في ذلك فهي تتمتع بمقومات النجمة الحقيقية سواء من ناحية الشكل أم من ناحية الموهبة.
■ هل أنت راضية عن دورك في مسلسل "أمير الليل"، وكيف هي الأصداء عن دورك فيه؟
- أستطيع القول إنه من أجمل المسلسلات التي شاركت فيها خلال السنوات العشر التي عملت فيها بمجال التمثيل، والأصداء حوله رائعة سواء على السوشال ميديا أم من الناس الذين التقيهم والذين يقولون لي إنهم أحبوا المسلسل ككل وليس فقط دوري فيه، وأنا عندما قرأت النص عرفت أنه سينال نجاحاً كبيراً. هو تجربة جديدة بالنسبة إلي وخصوصاً أنه دراما جديّة، وأتمنى أن يحبني الناس بالدراما كما أحبوني بالكوميديا، إلى جانب أنني فخورة بأنني أؤدي دوراً من كتابة منى طايع، وأشارك للمرة الأولى في مسلسل تاريخي يعتبر مرجعا للحقبة التي يتناولها، ووقوفي قبالة البوب ستار رامي عياش شكل إضافة لي على الصعيدين الشخصي والمعنوي وأكسبني محبة جمهوره.
■ ثمة انسجام في الاداء بينكما!
- المشاهد الجميلة لم تعرض بعد. فنحن لا نزال في مرحلة المشاكل والشجارات الدائمة، ولكن لاحقاً ستكون هناك مشاهد حب وغرام "ورح تشوفوا شي كتير قوي"... المنافسة كانت جميلة، وخصوصاً بوجود ميس حمدان ونهلا داود وهيام ابو شديد ونغم ابو شديد، كل منا كان يؤدي دوره وأكثر والمنافسة كانت بقصد إنجاح العمل وليس من باب الغيرة من الآخر، والنتيجة نحن اليوم على الهواء و"مكسرين الارض".
■ ماذا تقولين لمن ينتقد النص والاخراج؟
- لا أستطيع إلا أن أضحك، لأنه من الممكن انتقاد أي شيء إلا كتابة منى طايع لأنها أميرة الدراما اللبنانية والعربيّة، ولا أعتقد أن هناك ممثلا لبنانيا أو عربيا إلا ويتمنى العمل معها. أما بالنسبة الى الإخراج فنحن كنا محكومين بظروف معينة وبحقبة 1940 مما جعلنا نضطر الى تضييق "الكادرات" وغير ذلك... بالنتيجة النقد السلبي شأنه شأن النقد الايجابي كلاهما بنّاء، ونحن نحترم آراء كل الناس.
■ برأيك هل هناك من ينتقد العمل من باب محاولة الانتقاص من قيمته او الغيرة؟
- قد يكون الأمر كذلك. نحن أمضينا سنتين من أجل أن يبصر العمل النور على أتمّ وجه، وصورنا في ظروف صعبة وكنا متحمسين لذلك كثيراً، وأعتقد أن من يغارون كثر لأنهم كانوا يتمنون أن يكونوا مشاركين في هذا العمل. بالنسبة إليّ لن أردّ على أحد بل أقول لهم شاهدوا المسلسل لأنه سيشكل نقلة نوعية في الدراما مثل "وأشرقت الشمس" ومثل "باب ادريس" وليتعملوا من "أمير الليل" عسى غيرتهم تنقلب إيجابا عليهم.

■ الممثل أسعد رشدان يعتبرك الاقوى اليوم على الساحة...
- شهادتي مجروحة بالأستاذ أسعد وكذلك شهادته بي، لأن التعامل كان قويا بيننا، وهو في كل مشهد جمعنا معا كان يعطيني الكثير. أنا أعتبره في موقع والدي رحمه الله، وأشكره، وإن شاء الله استطيع أن أكون الأهم على الساحة كما يقول، علماً أن هناك الكثير من الوقت بعد كي تستطيع مسلسلاتي وأعمالي سواء كانت دراما أو كوميديا أن تجعلني الأهم على الساحة.
■ لماذا لم تشاركي رامي عياش في غناء الجنريك؟
- حين انطلق العمل في المسلسل كنت لا أزال في برنامج dancing with the starsولم تكن حتى مشاركتي فيه قد تأكدت بعد. بوجود رامي وجنريك على هذا القدر، من المهم أن أبقى جانباً. نحن في انتظار أن ينتهي عرض المسلسل ليتوج بفيلم سينمائي، عندها سأعرف إن كانت لي فرصة غناء "ديو" معه أم لا، وطبعاً هذا أمر يشرفني.
■ ما جديدك؟
- مسلسل "سكت الورق" كتابة مروان نجار وإخراج نديم مهنا وإنتاجه. أنا محظوظة بالعمل مع خالد القيش وتقلا شمعون ونهلا داود وأسعد رشدان الذين يشكل كل واحد منهم مدرسة بحد ذاتها. هو مسلسل جرت أحداثه قبل خمس وعشرين سنة، ودوري فيه أيضاً من اجمل الادوار. لن أكشف مضمون قصته لأنني ما زلت أقرأ. ما أستطيع قوله إنه نوع جديد من الدراما وعودة مروان نجار الى الساحة ستكون قوية جداً.
■ كيف تمضين وقت فراغك؟
- أقرأ كثيراً. أتردد على النادي الرياضي. أنتبه كثيراً لصحتي وللياقتي البدنية وخصوصا لنحافة جسدي وجماله اللذين سيظهران بشكل جليّ في المسلسل الجديد.

 

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard