عون: لا علاقة لنا بعلاقات "حزب الله" في الخارج

6 تموز 2013 | 21:10

قال رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون ان لقاءاته الديبلوماسية الأخيرة، والتي شملت سفراء السعودية وإيران وسوريا، وقبلهم السفيرة الأميركية، هي "مبادرة إنفتاح على الجميع. وانطلاقا منها، سيكون هناك حوار في شان كل المشكلات العالقة في لبنان بسبب أحوال الشرق الأوسط، سواء في سوريا أو أي بلد صديق لنا، ولربما نجحنا في تمرير بعض الأفكار التي تمكننا من إحداث تقارب مع الأطراف المتنازعة في لبنان".

وأكد أن "التفاهم مع حزب الله لا يزال قائما على المستوى الإستراتيجي".

وعما إذا كان "التيار الوطني الحر" يقوم حاليا بإعادة تقويم مع الحلفاء والخصوم، أجاب: "بالتأكيد، فبعد كل مرحلة من المراحل نقوّم علاقاتنا مع الآخرين ونقوم أيضا القرارات إذا كانت صحيحة أو لم تكن، ولكن هذا التقويم لا علاقة له بما قلت أنه حدث أخيراً. وهذا الحراك هو في سبيل خلق مناخ جديد يؤدي إلى التقارب بين كل مكونات المجتمع اللبناني".

وأشار عون الى وجود شقين من العلاقات مع "حزب الله": "شق يتعلق بالداخل اللبناني، وآخر استراتيجي يتعلق بالمقاومة. في الشق الثاني، هناك اقتناعات منا على أنه وفي الظرف الحاضر تشكل المقاومة نوعا من الرادع لإسرائيل وهذا ما يحفظ أمننا. أما عن علاقات حزب الله في الخارج، فلا علاقة لنا بها".

ودعا إلى "التمييز بين السلاح الداخلي وسلاح الدفاع عن الحدود اللبنانية. سلاح حزب الله لم يكن منتشرا في أي مكان في لبنان، بل كان موجودا على الحدود ولا يزال".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard