الجلسة الـ45 أُرجئت... 31 تشرين الأول موعد آخر

28 أيلول 2016 | 13:30

(الأرشيف).

كما كان متوقعاً، أرجأ رئيس مجلس النواب نبيه #بري جلسة انتخاب رئيس الجمهورية الى 31 تشرين الاول المقبل، بعدما تعذّر اكتمال النصاب في الجلسة الـ45 اليوم.

ووصل 51 نائباً، بينهم الرئيس فؤاد السنيورة، والنائب اسطفان الدويهي للمرة الاولى.

وكشف النائب اميل رحمة في دردشة مع الصحافيين، ان "النصاب لن يكتمل في الجلسة اليوم، بل في الجلسة الـ47".

من جهته، قال وزير التنمية الادارية نبيل دوفريج: "لو اكتمل نصاب جلسة اليوم، لكنا انتخبنا النائب سليمان #فرنجية، اما غدا فيوم آخر".

وفي اطار الكلام عن ترشيح بعض الأفرقاء لرئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال #عون، طلب رئيس حزب الوطنيين الأحرار النائب دوري شمعون "من الذي يريد الترشح الى رئاسة الجمهورية ان يحصل على شهادة طبية تؤكد مؤهلاته الصحية". وردّ عليه مراسلون اذا كان يشير الى عون، أجاب: "أنا أكبر منو بـ3 سنين".

 الدويهي

واكد الدويهي الاستمرار في ترشيح فرنجيه لرئاسة الجمهورية، مشيرا الى انه بين خيار المصلحة الشخصية والمصلحة الوطنية لا نتردد بتقديم المصلحة الوطنية.

كلام الدويهي جاء اثر انتهاء الجلسة 45 لانتخاب رئيس للجمهورية، فقال: "اطمئن الجميع باننا مستمرون بترشيح فرنجيه لما له من صفات تسمح بتحقيق التوافق الوطني المطلوب بالحاح بهذه المرحلة التاريخية والمفصلية التي تعيشها المنطقة حاليا، ولبنان ليس بعيدا من تداعياتها. الامر الذي يلزمنا العمل على اوسع مشاركة ممكنة من التوافق الوطني وهذا نجده بالنائب سليمان فرنجيه".

وتابع: "نحن لا نطلق مواقف ردا على تقارير اعلامية ومشاريع افتراضية متناقضة وكأن انتخاب الرئيس يتم في الغرف المغلقة في هذه الحالة الرئيس المنتخب لا يستطيع ان يحكم لانه يكون اسير صفقات ومساومات غير واضحة ، كما ان موقف دولة الرئيس سعد الحريري واضح لجهة ترشيح النائب فرنجيه. نحن وجميع المخلصين نعمل من اجل لبنان الامن والامان ، لبنان الاستقرار والشراكة الوطنية ، لبنان المؤسسات والوطن الذي يتسع لجميع ابنائه دون استثناء، لبنان الواحد الموحد وسنواجه كل محاولة لتغيير الصيغة اللبنانية الفريدة وتغيير وجه لبنان الرسالة الوطن والسيادة، اما المداولات والمشاورات المطروحة ما زالت في بداياتها ودونها عقبات وصعوبات كثيرة لان الاتفاق على سلة متكاملة يتطلب وضوح ورؤية وتفاهم وتجاوز المنافع الشخصانية والمحاصصات التي تتناقض مع الدستور والميثاق كما نفهمه". 

وختم: "نحن لسنا اصحاب مقاربات شخصية وحين نكون امام خيارين خيار المصلحة الشخصية وخيار المصلحة الوطنية لا نتردد بتقديم المصلحة الوطنية، لذلك نحن مدعوون جميعا لتوفير البيئة المؤاتية القادرة على التوافق والتفاهم من اجل انتخاب رئيس للجمهورية رغم كل الصعوبات التي تحيط بلبنان وسيبقى وطني دائما على حق".

وردّا على سؤال، قال الدويهي ان موقفه هذا يأتي يالتنسيق مع النائب فرنجيه.

 

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard