قضية وفاة تيا تتفاعل... ماذا يقول نقيب الأطباء لـ "النهار"؟

27 أيلول 2016 | 15:17

المصدر: "النهار"

  • أ.ش.
  • المصدر: "النهار"

الطفلة الراحلة تيا.

قضية الطفلة تيا رنّو تتفاعل، وذلك بعد اتهام عائلتها طبيب الأطفال خليل الأسطه بارتكاب خطأ طبي أدى الى وفاتها ودخول نقابة الأطباء على الخط. النقيب ريمون الصايغ علّق عبر"النهار" بالقول: "الموضوع مأسوي، لكونه يتعلق بولد"، مضيفاً: "نهتم جدياً بالقضية، وسيكون لنا تعليق بعد استلام التقرير الرسمي من مستشفى غسان حمود التي تكلمت مع إدارتها والأطباء فيها، توخّياً للدقة، كما ان القضاء مهتم بالقضية، وغداً سأزور وزير الصحة وائل أبو فاعور من أجل ذلك".
وعن الاجراءات التي يمكن اتباعها في هذه القضية، أجاب الصايغ "إما ان يقدم الأهل طلب تحقيق مهني أو شكوى، أو أن يقدمه الطبيب. وقد نصحت الدكتور خليل الأسطه أن يقدم هو طلب التحقيق المهني، بعد اتصال تلقيته من طبيب قريبه وخصوصاً إن كان يشعر بأن الموضوع غير دقيق لكون في حالات الوجع لا يكون ثمة موضوعية لدى الناس في التحليل، او إن الاعلام المعروف بمحاكمة الناس وإدانتها قبل التثبت من شيء قد مسّ به، واما أن يتوجهوا الى القضاء الذي قبل أن يبت بالقضية يرسل لنا الملف ويطلب منا كنقابة أطباء ان نسير بالتحقيق المهني". وأضاف: "في كل قضية نشكل لجنة استشارية خاصة بها، لكون الاختصاصات يجب أن تكون بحسب الحادثة"، لافتاً الى انه "لدينا لجنة تحقيقات ولجنة استشارية، وهناك حالات وصل عدد الاختصاصيين والاطباء فيها الى 35 منهم محليون ودوليون حيث أعطوا رأيهم في الملفات المطروحة".
وختم الصايغ معتبراً ان "حياة المريض هي الرقم واحد بالنسبة إلينا، وحماية الطبيب وكرامته هما الرقم اثنان، وبالطبع للحياة القيمة الاهم، وبعد ذلك نترك الامر للتحقيق". 

 وكانت عائلة تيا نفذت أمس اعتصاماً أمام مستشفى حمود، وقالت والدتها انجلا شعبان لـ"النهار": "كان اعتصامُنا سلمياً ولمدة قصيرة، لأن سلامة المرضى الاخرين تهمنا، وستليه خطوات تصعيدية بدءاً من الغد، وكل يوم سأفتعل قلقاً كي آخذ حقها وامنع من أن يكون هناك شخص آخر حقلاً للتجربة". 

بيان عائلة رنو 

واليوم، صدر عن عائلة رنو بيان استغربت فيه " ما قام به أهل الطفلة وأخوالها من عائلة شعبان تجاه المستشفى من أعمال شغب وتلفظ بألفاظ نابية لا تمت إلى قيم وأخلاق العائلة والمدينة بصلة". واستنكرت " التحرك أمام المستشفى جملة و تفصيلاً واعتبرت ذلك لا يمثل موقفها الرافض للتطاول بهذا الشكل على مؤسسة عريقة من مؤسسات البلد وطبيب مشهود له بالكفاءة وروح الإنسانية". وثمنت " دور مستشفى حمود الجامعي وإدارتها وطاقمها الطبي وخاصة د. خليل أوسطه الذين لم يقصروا في تقديم الاستشفاء منذ اللحظة الأولى لإدخال الطفلة والذين أبدوا تعاونهم الكامل مع ما تظهره تحاليل وزارة الصحة كما عودونا دائما على الوقوف عند مسؤولياتهم".

 

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard