فياض يتحدّث عن "حساسية مسيحية" يجب التعاطي معها بإيجابية

11 أيلول 2016 | 13:28

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

رعى وزير التربية الياس #بوصعب ممثلا بمستشاره جورج قالوش، حفل تكريم الناجحين في الامتحانات الرسمية في بلدة العديسة الذي نظمه المجلس البلدي، حضره النائب علي فياض وشخصيات تربوية، اجتماعية، ثقافية ودينية ووفد من #اليونيفيل واهالي المتخرجين وحشد من ابناء المنطقة.

وشدد فياض في كلمة، على "أن دور #حزب_الله في عدم حضور جلسة مجلس الوزراء إيجابي وهدفه احتواء الأزمة بهدف معالجتها، لأن الحاجة لحكومة فاعلة تقوم على التوازن بين مكوناتها أمر حيوي وضروري وطبيعي، وغير ذلك ليس طبيعيا، بل إن هذا الأمر يزداد ضرورة في ضوء الظروف التي يمر بها البلد".

وقال: "إن إحدى منطلقات حزب الله وخلفياته لهذا الموقف هي أننا نريد للأزمة كما للاصطفافات أن تبقى سياسية ولا تتطور في اتجاه طائفي، ونريد من المعالجة أن تصون التوازن الوطني لقطع الطريق على الاختلال الميثاقي، لأن هذه التداعيات في حال حصولها ستشكل انتكاسا خطيرا في الواقع السياسي اللبناني، وتضيف إلى التعقيدات السياسية الراهنة تعقيدات طائفية نحن في غنى عنها".

ولفت فياض إلى "أن ثمة حساسية مسيحية محكومة بكثير من الهواجس والمخاوف وبخاصة في هذه المرحلة، وبالتالي يجب أن ننصت لها وأن نتفهمها جيدا ونتعاطى معها بالتفاهم والحوار والإيجابية كي لا تتحول إلى مسألة مسيحية تقوم على خصوصية طائفية، وأيضا ثمة قضية وطنية تتجاوز هذا الفريق أو ذاك تستدعي الحؤول دون الاستئثار بالدولة أو ضرب التوازنات الداخلية أو الاستهتار بمقتضيات الشراكة والعيش المشترك".

اما قالوش، فأكّد أنّ "وزارة التربية منفتحة على كل الثقافات، من خلال البحث الدائم لتطوير التعليم ولكنها متأصلة في الوقت عينه في ثقافة الوطن ووحدته".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard