"اليوم انتهت الحرب"... اتفاق سلام بين الحكومة الكولومبية ومتمردي "فارك"

25 آب 2016 | 12:13

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(أ ف ب).

اعلنت الحكومة الكولومبية وحركة "القوات المسلحة الثورية الكولومبية" ( #فارك) انهما توصلتا الى اتفاق سلام غير مسبوق لانهاء نزاع مسلح مستمر منذ نصف قرن، سيعرض على الكولومبيين للتصويت عليه في استفتاء يجري في الثاني من تشرين الاول.

وقال الرئيس خوان مانويل دوس سانتوس: "اليوم انتهت الحرب". وسيعرض دوس سانتوس اليوم، على البرلمان نص الاتفاق الذي يتألف من ست نقاط وتم التوصل اليه بعد نحو اربع سنوات من المفاوضات الشاقة.

وفي جميع انحاء البلاد تقريبا، خرج عدد كبير من الكولومبيين الى الشوارع حتى وقت متأخر من مساء أمس، رافعين الاعلام الوطنية او بالونات كتب عليها كلمة "نعم" للتعبير عن دعمهم للسلام.

وقالت مارسيلا كارديناس الموظفة البالغة من العمر 24 عاما، وبدا عليها التأثر: "لا اصدق اننا عشنا لنرى مثل هذه الامور التاريخية تحدث في بلدنا". وكاديناس لا تعرف سوى بلد في حال حرب ولا تخفي شكوكها في "التحول" المقبل، معبرة عن تخوفها من "امر اصعب مما عشناه حتى الآن".
وامام عدسات التلفزيون، قال راقص راب شاب في وسط مدينة باراكيا الواقعة على البحر الكاريبي "ليتقدم السلام".

لكن رئيس الدولة، قال محذراً، ان "المفاوضات انتهت والاتفاق ابرم ويعود اليكم، انتم الكولومبيين، ان تقرروا باصواتكم ما اذا كنتم تدعمون هذا الاتفاق التاريخي الذي ينهي هذا النزاع الطويل بين ابناء امة واحدة".

وليصادق الناخبون على الاتفاق، ينبغي ان يشارك ما لا يقل عن 25% من الناخبين في الاستفتاء، على ان يؤيده 13 بالمئة منهم، اي نحو 4,4 ملايين مقترع.

ولم يعرف السؤال المحدد الذي سيطرح في استفتاء الثاني من تشرين الاول، ولا موعد توقيع الاتفاق رسميا من سانتوس والقائد الاعلى لحركة التمرد تيموليون خيمينس الملقب "تيموشنكو"، والذي اكد ان "حالة عدم اليقين انتهت".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard