واكيم خلال مؤتمر "حركة الشعب": ستشهد تغييراً كبيراً

14 آب 2016 | 13:01

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

(عن الانترنت).

عقدت "حركة الشعب"، مؤتمرها العام لمناقشة التقرير السنوي السياسي وانتخاب رئيس مجلس المندوبين وهيئة مكتب المجلس وانتخاب رئيس وأعضاء جدد للحركة.

استهلت أعمال المؤتمر بكلمة للنائب السابق والرئيس السابق للحركة نجاح واكيم، تطرق فيها الى مختلف الأوضاع السياسية على الصعيدين المحلي والإقليمي، وقال: "إن الحركة ستشهد تغييرا كبيرا في أساليب العمل وتطويرها وكذلك أحداث تغييرات في النظام الداخلي"، معتبرا أن "ما تقوم به الحركة على مستوى التغييرات ليس قفزة بالمجهول ولكنه خطوة واثقة".

وأشار الى أن "من يقرأ الصراعات والنزاعات الدائرة في العالم يدرك أن هذه الحرب العالمية القائمة بين التكتلات الكبيرة في العالم، هي في عز استعارها وليس في نهايتها"، معتبرا "أن الفرصة لا تزال متاحة أمام الشعوب التي تملك الرؤيا".

وأضاف: "الحركة سعت ولا تزال تعمل من أجل تشكيل نواة لجبهة عربية تمكن أمتنا من أن تتحول من ساحة فارغة إلى ساحة يملؤها أبناء هذا الشعب".

وقال: "إن إسرائيل والولايات المتحدة مستعجلتان على موضوع إعادة تشكيل المنطقة بما يجعل إسرائيل ركيزة هذه المنطقة"، مشيرا إلى "أن القضية الفلسطينية هي قضية حرية كل واحد منا"، داعيا الحركة لـ "الوجود في كل ميادين الصراع مع إسرائيل ومقاومتها بما فيها العسكري"، مشيرا إلى "أن الحركة لو كانت قادرة على العمل العسكري لمواجهة إسرائيل لكان يجب أن تقوم بذلك".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard