مغني الراب الأميركي فريدي غيبس الى المحاكمة... والتهمة: الاغتصاب

11 آب 2016 | 10:36

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

سلمت السلطات الفرنسية مغني الراب الاميركي فريدي غيبس الى النمسا، حيث يلاحق بتهم اغتصاب، على ما قال محاميه.

في الثاني من حزيران الماضي، اوقف المغني البالغ من العمر 34 عاما بموجب مذكرة توقيف اوروبية في مدينة تولوز الفرنسية، ثم قضت محكمة الاستئناف في المدينة بتسليمه الى فيينا لمحاكمته في قضايا اغتصاب تعود الى العام 2015.

ويشدد المغني على براءته من هذه التهم، وهو اعلن في وقت سابق انه سيطعن في الحكم لكنه لم يفعل. ولذا صار حكم تسليمه الى النمسا قابلا للتنفيذ.
وكان فريدي غيبس يعيش طليقا في تولوز في مقابل كفالة بقيمة 50 الف أورو، وهو امتنع عن الطعن في حكم التسليم رغبة منه في المثول امام القضاء ومواجهة التهم المسندة اليه، وفقا للمحامي تيودور سيمون.

واضاف المحامي في بيان ان موكله يأمل في أن يؤدي التحقيق المعمق الى تبرئته ليعود الى عائلته والى طفله البالغ من العمر عاما واحدا.
ووفق وسائل الاعلام، يتهم فريدي غيبس بتخدير امرأتين واغتصابهما في فيينا بعد حفلة قدمها في السادس من تموز 2015.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard