ريفي: يكفي تساهلاً مع "حزب الله".. وأتوقع غضباً عارماً في بيئته قريباً

10 آب 2016 | 17:50

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

(عن الانترنت).

قال وزير العدل اللواء #أشرف_ريفي، "أننا لن نكون شهود زور على طاولة الحوار مع #حزب_الله، فهي خدعة، ولن نسمح له بخرق الدستور اللبناني فهو يعرقل إنتخاب رئيس للجمهورية".

وأضاف في حوار عبر قناة "سكاي نيوز عربية": "بداية تهاوي حزب الله كانت مع دخوله الوحل السوري عبر المشاركة بقتل أهلنا في #سوريا، وهو سيدفع الثمن عاجلا أم آجلا، فهناك العشرات من قتلاه يسقطون ضحايا لتورطه وسيكون هناك إنفجار غضب عارم من أهاليهم، وأتوقع حصول ذلك قريبا".

وأردف: "حزب الله نفذ 7 أيار في الداخل اللبناني، وهو يحاول أن يثمر اليوم ما يقوم به في سوريا على شكل غلبة في لبنان. كما يستعجل الامر خصوصا بعد تطورات معركة حلب، لكنه لن يستطيع أن يترجم ذلك في الحياة السياسية في لبنان عبر دعوته إلى مؤتمر تأسيسي، ولن نسمح له بخرق الدستور. نحن مواطنون متساوون، ولا نخاف سلاح حزب الله ولا إيران ولا كل نفوذ الأسد السابق في لبنان".

وعن الشلل في لبنان، قال: "حزب الله هو أداة في يد الايرانيين شأنه شأن الحوثيين والحشد الشعبي. وهناك تعطيل لإنتخاب رئيس للجمهورية، كما يحاول الحزب أن يدفع الإدارة اللبنانية إلى الشلل والدخول في الحلقات المفرغة".

وتابع: "إن طاولة الحوار هي طاولة خديعة للوصول إلى مؤتمر تأسيسي يسعى إليه حزب الله، والذي سنقاومه باللجوء الى عصيان مدني".

 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard