مفاجأة في أولمبياد ريو: خروج فينوس وليامز

7 آب 2016 | 10:50

المصدر: (رويترز)

  • المصدر: (رويترز)

(عن الانترنت).

خرجت البطلة الاولمبية السابقة فينوس وليامز من الدور الأول في #اولمبياد_ريو دي جانيرو بعد انتفاضة من البلجيكية كيرستن فليبكنز لتحقق أكبر مفاجأة في اليوم الافتتاحي لمنافسات التنس.

وضمن أبرز ضحايا اليوم الأول للمنافسات الصربية آنا ايفانوفيتش المصنفة الأولى عالميا سابقا والتي فازت بسهولة بالمجموعة الأولى أمام كارلا سواريز نافارو المصنفة 12 على العالم لكنها خسرت في النهاية 2-6 و6-1 و6-2 بعد أداء مليء بالأخطاء في المجموعتين التاليتين.

وفي ظل وجود وزير الخارجية الاميركي جون كيري وسيمون بايلز المرشحة لاحراز ذهبية في الجمباز في المدرجات فازت وليامز الحاصلة على سبعة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى بالمجموعة الأولى لكنها تراجعت بمرور الوقت وخسرت 4-6 و6-3 و7-6 أمام المصنفة 62 عالميا.

وسقطت فليبكنز على أرض الملعب، بعد الفوز بالشوط الفاصل في المجموعة الحاسمة وسط تشجيع من الجماهير البرازيلية.

ووجهت فليبكنز لاحقا الشكر للجمهور البرازيلي "المذهل" على مساعدتها في تحقيق واحد من أهم انتصارات مسيرتها.

وقالت اللاعبة البلجيكية للصحافيين: "الفوز على فينوس وليامز على الملعب الرئيسي - واحدة من أهم الأبطال في تاريخنا - أصابني بالقشعريرة".

لكن الهزيمة لن تنهي مشوار وليامز بطلة اولمبياد سيدني 2000، إذ ستسعى اللاعبة الاميركية البالغ عمرها 36 عاما لاحراز رابع ذهبية في منافسات زوجي السيدات برفقة شقيقتها سيرينا.

وتحسرت ايفانوفيتش بطلة فرنسا المفتوحة سابقا على اهدار الفرص.

وقالت المصنفة 26 عالمياً: "سنحت لي فرصة للعودة في المجموعة الثالثة لكن في كل مرة أقترب فيها من التفوق عليها، أهدر الفرصة".
وأقيمت مباراة إيفانوفيتش - مثل كل اللقاءات الأخرى على الملعب الرئيسي - أمام عدد محدود من المشجعين، وهو أمر من المرجح أن يصيب المنظمين بخيبة أمل.

لكن نسبة الحضور الجماهيري لم تضايق الياباني كي نيشيكوري الذي افتتح منافسات فردي الرجال على الملعب الرئيسي بالتغلب على الاسباني البرت راموس 6-2 و6-4.

وقال بعض اللاعبين إن الأجواء كانت صعبة بسبب الطقس الحار والرياح القوية الآتية من المحيط.
وقال الكرواتي مارين شيليتش بعد الفوز على البلغاري جريجور ديميتروف 6-1 و6-4 "اللعب صعب للغاية. دائما هناك رياح".

وواحد من اللاعبين الذين عانوا في شمس ريو هو الاوسترالي جون ميلمان الذي أصبح أول لاعب يفوز بمباراة في الاولمبياد من دون خسارة أي شوط.
وتحقق فوز ميلمان بنتيجة 6-صفر و6-صفر على الليتواني ريكارداس برانكيس. وشارك اللاعب الاوسترالي - الذي كافح للعودة إلى لياقته بعد جراحات في الكتف هددت مسيرته - في مراسم الافتتاح مساء الجمعة التي غاب عنها العديد من المتسابقين الذين كانوا سيتنافسون في وقت مبكر من يوم السبت.

وقال ميلمان البالغ عمره 27 عاماً: "كانت هذه لحظة ملهمة بالنسبة لي. من الصعب وصف الشعور عندما دخلت للاستاد وبكل وضوح انتقل ذلك لليوم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard