سيول تتّهم بيونغ يانغ باختراق البريد الالكتروني لمسؤولين حكوميين... و"كلمات السر لـ56 حساباً سُرقت"

1 آب 2016 | 13:32

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

اتهم المدعون في سيول اليوم، #كوريا_الشمالية بقرصنة البريد الالكتروني لعشرات المسؤولين الحكوميين في كوريا الجنوبية هذه السنة، في احدث هجوم معلوماتي ضمن سلسلة من الهجمات تتهم بيونغ يانغ بالوقوف وراءها.

وقال "المكتب الاعلى للادعاء" ان التحقيقات كشفت ان "مجموعة مشتبها فيها تعمل من كوريا الشمالية" تمكنت من اختراق البريد الالكتروني لتسعين شخصا، منهم مسؤولين في وزارات الخارجية والدفاع والتوحيد، من كانون الثاني الى حزيران.

واضاف البيان، ان "كلمات السر لـ56 حسابا سرقت".

وأقام القراصنة 27 موقع تصيد في كانون الثاني على شكل بوابات ويب، معروفة مثل غوغل ونيفر الكورية الجنوبية، اضافة الى مواقع حكومية وجامعية لسرقة كلمات السر.

وقال المدعون ان الرموز الخبيثة المستخدمة في الهجوم الاخير، هي نفسها التي استخدمتها كوريا الشمالية في هجمات معلوماتية سابقة على الجنوب.
ولا تزال التحقيقات مستمرة لمعرفة ما اذا تم تسريب اي معلومات سرية.

ويأتي الهجوم المعلوماتي الاخير بعد ايام قليلة على اعلان الشرطة الكورية الجنوبية ان كوريا الشمالية قامت بسرقة بيانات شخصية لاكثر من 10 ملايين شخص من زبائن متجر "انتربارك" الكوري الجنوبي للتسوق على الانترنت.

ولم يتنبه "انتربارك" للهجوم الا في 11 تموز الماضي عندما تعرض للابتزاز والتهديد بنشر البيانات المسروقة، ما لم تدفع الشركة ثلاثة مليارات وون (2,7 مليون دولار).

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard