بالصور- البرتغال تحطم الآمال الفرنسية وترفع كأس بطولة اوروبا 2016

11 تموز 2016 | 03:12

عوضت البرتغال خسارتها اللقب على ارضها عام 2004 امام اليونان 0 - 1، وتوجت بطلة لاوروبا للمرة الاولى في تاريخها من دون نجمها كريستيانو رونالدو اثر فوزها على فرنسا الدولة المضيفة 1 - 0 بعد تمديد الوقت (الوقت الاصلي 0 - 0) في المباراة النهائية لبطولة الامم الاوروبية الـ 15 لكرة القدم والتي اجريت بينهما امس على ملعب "ستاد دو فرانس" في ضاحية سان دوني الباريسية وشهدها 80 الف متفرج على رأسهم الرئيسين الفرنسي فرنسوا هولاند والبرتغالي مارسيلو دي سوزا.
وفي ثاني مباراة نهائية تخوضها في البطولة، حققت البرتغال انجازا تاريخيا خارج ارضها وأحرزت اللقب في غياب رونالدو الذي تعرض للاصابة في الشوط الاول وخرج من الملعب والدموع في عينيه، لكن بفضل تماسك اللاعبين والخطة التي وضعها المدرب فرناندو سانتوس حقق الفريق ما لم يكن يحلم به في بداية البطولة بعد تأهله للادوار الاقصائية كأحد افضل اربعة فرق احتلت المركز الثالث بعد تعادله في مبارياته الثلاث الاولى، كما انه حقق فوزه الاول على فرنسا بعد 10 خسارات تواليا علما ان فوزه الاخير كان عام 1975. اما فرنسا ففشلت في احراز اللقب للمرة الثالثة في تاريخها بعد عامي 1984 على حساب اسبانيا 2 - 0، و2000 على حساب ايطاليا 2 - 1. كما انها منيت بخسارتها الاولى بعد 18 مباراة تواليا على ارضها في البطولات الكبرى
وعاد المدافع بيبي وساعد الدفاع وليم كارفاليو الى تشكيلة المنتخب البرتغالي بعد غيابهما عن المباراة ضد ويلز في الدور نصف النهائي بسبب الاصابة والتوقيف. وسيلعب بيبي بدلا من برونو الفيش في مركز قلب الدفاع الى جانب جوزيه فونتي، بينما أختير كارفاليو بدلا من دانيلو ليلعب امام خط الدفاع. وسيقود كريستيانو رونالدو ولويس ناني خط الهجوم.
وفي المقابل، أحتفظ مدرب منتخب فرنسا ديدييه ديشان بالتشكيلة نفسها للمباراة الثالثة تواليا حيث بقي سامويل أومتيتي في مركز قلب الدفاع بدلا من عادل رامي الى جانب لوران كوسيلنيي، على ان يلعب بليز ماتويدي وبول بوغبا امام خط الدفاع.
ولعب المنتخبان بحذر في البداية وكاد المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان ان يسجل اصابة السبق في الدقيقة التاسعة لكن كرته الرأسية ابعدها حارس المرمى روي باتريسيو ببراعة. وتعرض رونالدو لاصابة في ركبته اثر اصطدامه باللاعب الفرنسي ديميتري باييت في الدقيقة 17 وخرج من الملعب لتلقي العلاج، ثم دخل الملعب مرة اخرى لكن بقاءه لم يطل عندما طلب تغييره والدموع في عينيه لعدم قدرته على الاستمرار، ودخل مكانه ريكاردو كورايسما. ويبدو ان خروج رونالدو احدث نوعا من التوازن في المنتخب البرتغالي وجعله اكثر تماسكا حيث صمد امام منافسه حتى انه بادله الهجمات في الدقائق الاخيرة علما ان روي باتريسيو انقذ فريقه مرة اخرى من تسديدة لموسى سيسوكو في الدقيقة 33.
وفي الشوط الثاني، سيطر المنتخب الفرنسي على مجريات اللعب بينما اعتمد المنتخب البرتغالي على الهجمات المرتدة. وارسل غريزمان كرة رأسية فوق العارضة في الدقيقة 65، وصد باتريسيو كرة أوليفييه جيرو في الدقيقة 74، وأبعد الحارس الفرنسي هوغو لوريس كرة لويس ناني بأطراف اصابعه في الدقيقة 79، وتألق باتريسيو مرة اخرى في ابعاد كرة سيسوكو في الدقيقة 83. وكان يمكن للمهاجم الاحتياطي اندري - بيار جينياك ان يحسم المباراة للمنتخب الفرنسي بعد دقيقتين من الوقت المحتسب بدل الوقت الضائع عندما وصلته الكرة وهو داخل المنطقة فراوغ بيبي وسدد بعيدا عن متناول الحارس لكن كرته اصابت اسفل القائم الايمن.
وفي الوقت الاضافي، بدت البرتغال اخطر وابعد لوريس كرة رأسية للاحتياطي ايدر في الدقيقة 103، واصاب المدافع رافاييل غيريرو العارضة الفرنسية بعد اربع دقائق. وفي الدقيقة 109، سجل المهاجم الاحتياطي ايدر اصابة البرتغال بكرة صاروخية من نحو 25 مترا على يمين الحارس هوغو لوريس.
مثل البرتغال: روي باتريسيو - سيدريك سواريش، حوزيه فونتي، بيبي، رافييل غيريرو - وليم كارفاليو، جواو ماريو، ريناتو سانشيس (ايدر 79)، أدريان سيلفا (جواو موتينو 56) - كريستيانو رونالدو (ريكاردو كواريسما 25)، لويس ناني.
ومثل فرنسا: هوغو لوريس - بكاري سانيا، لوران كوسيلنيي، سامويل أومتيتي، باتريس ايفرا - بليز ماتويدي، بول بوغبا - موسى سيسوكو (انطوني مارسيال 110)، أنطوان غريزمان، ديميتري باييت (كينغسلي كومان 58) - أولفييه جيرو (اندري - بيار جينياك 78).
قاد المباراة الحكم الانكليزي مارك كلاتنبورغ.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard