شكسبير في اهدن

10 تموز 2016 | 14:06

حضر الكاتب المسرحي البريطاني وليم شكسبير الى اهدن بمناسبة مرور 400 سنة على وفاته ناطقا بالعربية بدعوة من اللجنة الثقافية في بلدية زغرتا- اهدن في مسرحية "شكسبير ان حكى"، اخراج جلال خوري وتأدية ميراي معلوف ورفعت طربيه في باحة مبنى الكبرى الاثري في اهدن بحضور رئيس بلدية زغرتا اهدن الدكتور سيزار باسيم، رئيس اتّحاد بلديات زغرتا الزاوية زعنّي الخير، الوزير السابق يوسف سعاده، رئيس حركة الاستقلال ميشال معوّض، الاستاذ روبير فرنجيه والاستاذان يوسف وسركيس بهاء الدويهي والاب مارون عطالله ورئيس دير مار سركيس وباخوس اهدن الأب ابرهيم بو راجل، الخوري اسطفان فرنجية وعدد من أعضاء المجلس البلدي ومهتمّين ومدعويين.

ويأتي هذا العمل ضمن إطار جولة تشمل لبنان وبلاد العرب لمرور 400 سنة على غياب "شكسبير" ، وحضرت الشخصيات الشكسبيرية عبر اختيارات من تسع مسرحيات له هي "هاملت" "كما تشاء"، "المسرحية الاسكتلندية"، ريتشارد الثالث"، "كوميديا الاخطاء"، "الملك لير"، "حلم ليلة صيف"، "العاصفة"، و"روميو وجولييت".

وقد أدّى الممثلان معلوف وطربيه أدواراً تتجاوز القراءة لتشكّل عملاً مسرحياً كاملاً خشبته مدخل مبنى الكبرى الأثري ودرجه، الذي يحاكي في العمر جيل شكسبير فغدا الزمان والمكان مطابقين، واليهما الاداء المميز على الخشبة بما رافقه من انفعالات وتفاعلات جسدت الواقع حقيقة فصفق الحضور طويلًا وشكروا البلدية على الاهتمام الثقافي آملين المزيد وان تبقى الخشبة امام الكبرى ملتقى لاهل الثقافة والفن والابداع ليس في اهدن فحسب بل من كل لبنان.

هشام حداد: باسيل هو من ورط رئيس الجمهورية بهذا الوضع

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard