كونكورد الأميركية هي الاولى في حظر بيع عبوات المياه البلاستيكية

3 كانون الثاني 2013 | 12:13

أصبحت بلدة كونكورد الأميركية في الأول من الشهر الجاري، الأولى التي تمنع بيع عبوات المياه البلاستيكية الصغيرة حفاظا على البيئة، ومنذ ذلك التاريخ، أصبح بيعها ممنوعا وخاضعا لغرامة يصل أقصاها إلى خمسين دولارا، وفق مرسوم صادر عن البلدية. غير أن المرسوم ينص على إمكانية تعليق هذا الاجراء في حال تبين أن تطبيقه مكلف جدا.
وتحقق هذا المرسوم نتيجة تحرك جان هيل (84 عاما) من سكان هذه البلدة التي تضم 16 ألف نسمة وتقع على بعد 30 كيلومترا تقريبا غربي بوسطن. وقد حصلت هيل على دعم حركة "بان ذي بوتل" التي تمكنت كذلك من منع بيع عبوات المياه الصغيرة في أكثر من حرم جامعي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard