أنباء عن هروب الفنانة مي سكاف من سوريا الى لبنان

16 حزيران 2013 | 09:46

علمت "إيلاف" أن الفنانة السورية مي سكاف هربت من سوريا بعد اشتداد الضغط الأمني عليها، واتجهت للإقامة مؤقتاً في لبنان، وذلك بعد مرور نحو شهرين على آخر مرّة تعرّضت فيها للإعتقال.

عبرت سكاف الحدود بين البلدين بطريقة غير شرعيّة نظراً لاستحالة عبورها بطريقة نظاميّة خوفا من الاعتقال، واستقرّت حالياً في العاصمة اللبنانية بيروت.

وسبق أن تم اعتقال سكاف أواسط شهر أيار الماضي، كما سبق أن اعتقلت لعدة أيام في صيف العام قبل الماضي بعد مشاركتها في مظاهرة "المثقفين" بحي الميدان بدمشق، ثم تم إطلاق سراحها بعد أيام.

ووجهت السلطات السورية لسكاف تهمة التحريض بالقتل وفق قانون مكافحة الإرهاب في آب الماضي، وهو الأمر الذي أثار موجة تعاطف مع الفنانة السورية، فرفع متظاهرون لافتات تحيي سكاف في مظاهرة بمنطقة ركن الدين في العاصمة السورية دمشق، وأطلق المتظاهرون على سكاف المعروفة بمواقفها المعارضة للنظام السوري لقب "فنانة الحرية".

يشار إلى أن سكاف من مواليد 1969، من آخر إطلالاتها التلفزيونية مسلسل "عمر" الذي عرض خلال رمضان عام 2011، ومن أشهر أعمالها "ندى الأيام" و"ربيع قرطبة" و"أهل الغرام" و"الأرواح المهاجرة"، كما أن لها مشاركات مسرحية وسينمائية متنوعة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard