جورج حبيقة يتميز على منصات باريس بأسطورة "التنين الصيني"

قدم المصمم #جورج_حبيقة مجموعته للأزياء الراقية لربيع وصيف 2017 ضمن فاعليات أسبوع باريس. وقد تميّزت هذه المجموعة بالحرفية العالية في تقديم تصاميم تمّ تنفيذها بدقّة متناهية في مشاغل الدار. وهي تزيّنت بألوان الطاقة والروحانية المستوحاة من أساطير الحضارات الآسيوية، حيث تحوّل كل من التنين، والمروحة، والزهرة إلى زخرفات تتألّق على الأزياء الفاخرة، محتفلةً بجمال الطبيعة وخصوصيّة مزاج المرأة بفضل خليط استثنائي بين النعومة والقوة.
استعان المصمم جورج حبيقة في مجموعته الربيعية الجديدة بأسطورة التنين الصيني، حامي كنوز الأرض، ليترجمها بكل أناقة إلى تطريزات يدوية نُفّذت بخيوط من ألوان الذهب والشفق. وقد اتخذت هذه التطريزات شكل باقات من اللؤلؤ والكريستال التي زيّنت الفساتين والتنانير المثنيّة على طريقة "الأوريغامي".
وإذا كان التنين يرمز في الأساطير الصينية إلى دورة الحياة النباتية، فقد تحوّل في هذه المجموعة إلى سحابة رقيقة مصنوعة من الأزهار تشيد بالأنوثة عبر لعبة الشفافية وإبراز منحنيات الجسم الأنثوي.
وتتبلور الحرفيّة العالية التي تتميّز بها مشاغل الدار من خلال باقة من اللآلىء تزيّن أطراف الأكمام، تضفي لمسة من الإشراق على حقيبة صغيرة، تتفتّح حول أقراط للأذنين، أو حتى تلمع في وسط زهرة ثلاثيّة البعد تمّ تنفيذ كلّ بتلة من بتلاتها بدّقة عالية. أما ألوان هذه المجموعة من أزياء الكوتور الربيعية، فتتميّز بكونها مشرقة ومرحة تعبّر عن الجمال العابر ولكن المتجدد باستمرار. وقد تألّق اللون الزهري رمز الفرح والحنان مذكّراً بتفتّح أزهار شجر الكرز كدعوة للتأمل في جماليات التجدد الدائم لدورة الحياة.









 

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard