اخلاء أربع قرى بعد انهيار سد في ألمانيا

10 حزيران 2013 | 13:02

اضطرت السلطات لاجلاء مئات الاشخاص من اربع قرى بعد انهيار احد السدود ليلا في منطقة ساكسونيا في المانيا التي ما زال نهر ايلبي يهدد شمالها، بينما تجنبت المجر اسوأ فيضانات وبدأ منسوب نهر الدانوب صباح اليوم بالتراجع بعد ان سجل مستوى قياسيا تاريخيا.
فقد تسبب ضغط المياه بتصدع بنحو عشرة امتار في احد السدود قرب قرية فيشبيك. ومع اتساع الصدع الى خمسين مترا، اضطرت السلطات لاجلاء سكان القرية البالغ عددهم بين 400 و500 شخص وسكان ثلاث قرى مجاورة.
واجبر تصدع السد السلطات على اغلاق جسر للسكك الحديد مما اضطر القطارات التي تربط برلين بكولونيا او فرانكفورت على سلوك طريق آخر.
وامرت السلطات الاحد باجلاء نحو 23,500 شخصت في ماغديبورغ والمناطق المجاورة. ولم يسمح للاهالي بعد بالعودة.
وفي المجر، قال رئيس بلدية بودابست ايستفان تارلوس في مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان في ساعة مبكرة اليوم: "ليس لدينا تقارير عن اي وضع كارثي، الوضع يعود الى طبيعته".
والوضع هو ذاته في اماكن اخرى من المجر، حيث لم يسجل سقوط ضحايا او اصابات بالغة في الفيضانات التي وصفت بانها الاسوأ في اوروبا منذ عقد من الزمن.
وقال اوربان: "ستكون بودابست خارج نطاق الخطر في حلول الاربعاء وتأمل الخروج بسجل نظيف. ولا قتلى او جرحى بسبب الفيضانات".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard