فضيحة جنسية مثلية تهدد رئيس الوزراء البريطاني

5 حزيران 2013 | 13:31

كشفت صحيفة "ديلي مايل" البريطانية عن انتشار التكهنات والشائعات في الفترة الأخيرة حول هوية شخصين من داخل مكتب ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني، يشتبه بتورطهما في علاقة جنسية سرية يمكن أن تكون لها آثار سياسية خطيرة على كاميرون وحكومته. وأكدت الصحيفة أن كاميرون أجرى مباحثات أزمة بشأن مضاعفات القضية المزعومة واحتمالات تأثيرها على عمله في تنفيذ الخطط السياسية. ومن المرجح أن تشكل هذه القضية صداعا آخر لكاميرون، الذي ينشغل حاليا بالعديد من القضايا الشائكة مثل الاتحاد الأوروبي وزواج مثليي الجنس بالتزامن شائعات عن مؤامرات تحاك للاطاحة به.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard