العمال طالبوا في عيدهم بإقرار الحقوق... وغريب: مقاومون انتم وفي كل المواقع

1 نوار 2016 | 17:21

المصدر: "النهار"

على عادتهم لم يتاخر الشيوعيون عن الموعد ، فالاول من نوار عيد للطبقة العاملة فأعدوا الرايات الحمراء والهتافات واللافتات والحشد الشبابي واجتمعوا في عيد العمال وساروا في تظاهرة حاشدة من الكولا الى رياض الصلح مروراً بكورنيش المزرعة ومارالياس من دون ان تثنيهم الحرارة المرتفعة عن التذكير بمطالبهم المحقة والمهملة من الحكومات المتعاقبة منذ عقود.
التظاهرة انطلقت قرابة الحادية عشرة من امام مقر الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في الكولا ووصلت الى قبالة السرايا الحكومية قرابة الاولى ظهراً تقدمها الأمين العام للحزب حنا غريب واعضاء من هيئة التنسيق النقابية ، وشخصيات نقابية وسياسية وعمالية والقيادي في الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين مروان علي فيصل.
وحمل المتظاهرون لافتات تتضمن المطالب الداعية الى الحق بالعمل والصحة وتطيبق السلم المتحرك للاجور في القطاعين العام والخاص واقرار حقوق الموظفين والعاملين في القطاع العام وحقوق الفلاحين والمزارعين والغاء كل اشكال التمييز في الامر وضد المرأة والغاء قانون الايجارات التهجيري وغيرها من المطالب.
التظاهرة جذبت عشرات العمال الاسيويين والافارقة المقيمين في لبنان الذين انتسبوا لنقابة خاصة بهم احتضنها الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين ، ورفع هؤلاء اللافتات المطالبة بحقوقهم ولوحوا بأعلام دولهم وسط حضور لافت للنيبال وبنغلادش ومدغشقر والسنغال.

الشيوعيون الذين احتفوا بامينهم العام الجديد تفاؤلوا بالتظاهرة الحاشدة وبعضهم عاد للمشاركة بالانشطة الحزبية بعد سنوات من الاعتكاف وجاءت كلمة غريب لتؤكد على وحدة الحزب ونجاح " التجربة الديموقراطية الفريدة في المؤتمر ال11 للحزب الذي انهى اعماله الاسبوع الفائت".
التظاهرة النقابية رافقتها القوى الامنية وصولاً الى وسط العاصمة وسط تعاون بين المنظمين وهذه القوى ولم يسجل اي حادث كما ان عناصر فرقة مكافحة الشغب شعرت بالملل امام السرايا الحكومية نظراً الى الهدوء الذي ساد التظاهرة.
واختتمت المسيرة بكلمات شددت على ضرورة اعطاء العمال حقوقهم وفي السياق
سأل عبد الله " على ماذا حصلنا، 30 % من بيننا يعيشون تحت خط الفقر ولا يحصل بعضهم على أكثر من 3 آلاف ليرة يوميا، وأكثرية شعبنا بالكاد تستطيع تأمين الغذاء، فكيف بالدواء والمستشفى والحياة الكريمة؟ وبعد كلمة "التيار النقابي المستقل" بهية بعلبكي، اشارت النيبالية روجامايا ليمبو باسم العمال والعاملات الاجانب: " نحن عاملات الخدمة المنزلية عمال مثلكم، نحن الامهات والاخوة والزوجات، رغم ان قانون العمل اللبناني لا يعترف ولا يحمي مهنتنا ويتركنا تحت وطأة نظام الكفالة ولكننا لا زلنا هنا".
وبعد كلمة لممثل عن الحراك المدني ، حيت رئيس اتحاد المقعدين اللبنانيين سيلفانا اللقيس، "هذا المشهد المتنوع والموحد حول غاية واحدة وهي العدالة الاجتماعية"، داعية الى تكريسه في الانتخابات البلدية.
وبدوره وجه غريب التحية الى قادة الحركة النقابية مؤكداً متابعة " المسيرة من اجل بناء دولة مدنية، دولة علمانية ديموقراطية، دولة مقاومة ودولة للرعاية الاجتماعية وتابع :" يخوض حزبنا الانتخابات البلدية على اساس سياسي تنموي في المدن الرئيسية والبلدات كافة ضد القوى الطبقية المهيمنة، والثنائيات الطائفية المختلفة، تعبيرا عن المصالح السياسية والاقتصادية والاجتماعية الحيوية للفئات الشعبية التي نسعى إلى تمثيلها".
واضاف : "مقاومون انتم وفي كل المواقع بالسلاح ضد العدوان الاسرائيلي وضد الإرهاب في آن معا، ومقاومون ايضا بالسياسة وبالاقتصاد وبالعمل النقابي من اجل بناء الدولة المقاومة ليس فقط لتحرير الارض بل لتحرير الانسان من دولة الفساد والطائفية والمذهبية، لتحرير قرارنا الوطني والسياسي والاقتصادي من التبعية للخارج، بما يؤدي الى إخراج الوطن من مستنقع الأزمة الوجودية التي تعصف به، بدل المراهنة الى ما لا نهاية على التوظيف السياسي للحروب الطائفية والمذهبية، وعلى تغير موازين القوى الاقليمية والدولية".

وختم غريب: "في الأول من ايار يجدد الحزب الشيوعي اللبناني موقفه الداعي الى تعزيز استقلالية الحركة النقابية نهجا وروحا في ممارسته اليومية وهو يحيي الجهود النقابية التي تبذل في هذا الإطار من قبل المكونات النقابية كافة، ومنها على وجه الخصوص تلك المنضوية إلى إطار اللقاء النقابي التشاوري، التي تعمل جاهدة لملء الفراغ النقابي الحاصل في البلاد وتحقيق المطالب الاجتماعية لأصحاب الحقوق وبناء دولة الرعاية الإجتماعية". وختاما ذكر امين سر لجنة الدفاع عن المستأجرين في طرابلس والمينا حسين مواكي بمعاناة المستأجرين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard