نصيحة إلى مَن يعانون أمراض القلب

26 نيسان 2016 | 09:49

المرضى الذين يعانون أمراض القلب لن يكونوا أكثر عرضة للمعاناة من سكتة دماغية أو أزمة قلبية إذا تناولوا وجبة من الأطعمة الدهنية والسكرية. ولكن إذا ما تناولوا حمية البحر الأبيض المتوسط، الغنية بالخضراوات وزيت الزيتون، فهذا يُمكن أن يُقلل بشكل كبير فرصة تعرضهم لمضاعفات تهدد حياتهم.

هذه الدراسة توصل إليها باحثون من نيوزيلندا ونشرت تفاصيلها في دورية the European Heart ونقلها موقع "الدايلي ميل" البريطاني. وقد حضّ الاطباء منذ فترة طويلة الناس على تناول #الطعام بشكل صحي للحد من فرص إصابتهم بمشاكل القلب على المدى الطويل.

وقد أظهرت أدلة عدة على مدى سنوات أن تناول الكثير من الحلويات والطعام المقلي يزيد بشكل كبير من مخاطر الإصابة بأمراض القلب. لكن الدراسة الجديدة التي شملت 15 ألف مشارك من 39 بلداً، بينت تأثير النظام الغذائي على أولئك الذين يعانون بالفعل مرض القلب.

فريق من العلماء النيوزيلنديين وجد أن حمية البحر الأبيض المتوسط تساهم في خفض خطر المعاناة من حال طوارئ #القلب والأوعية الدموية الرئيسية. ووجد الباحثون أنه مقابل كل 100 مريض تناول وجبة #البحر_المتوسط التي تشمل أيضاً الأسماك الزيتية والفواكه والخضراوات وغيرها من الأطعمة غير المصنعة هناك ثلاثة احتمالات أقل للإصابة بأزمات قلبية وجلطات أو الوفاة.

وقال رئيس فريق البحث البروفيسور رالف ستيوارت من جامعة أوكلاند: "بعد ضبط العوامل الأخرى التي قد تؤثر في النتائج، وجدنا أن تناول حمية البحر الأبيض المتوسط ارتبط 7% بانخفاض خطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية أو الوفاة بسبب أمراض القلب".

كذلك، لفتت الدراسة إلى عدم وجود أدلة عن الضرر من الاستهلاك المعتدل للأغذية المحتوية على الكربوهيدرات المكررة، والأطعمة المقلية، والسكريات والحلويات.
من جهتها، وجدت الدكتورة نيتا فوروهي، من جامعة كامبريدج، أنَّ الاستنتاجات "سابقة لأوانها".

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard