أردوغان يتهم "الطاغية الأسد" بالوقوف وراء تفجيري الريحانية

25 نوار 2013 | 16:43

اتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم الرئيس السوري بشار الأسد بالوقوف وراء تفجيري الريحانية في 11 أيار الجاري اللذين قتل فيهما 51 شخصاً.
ونقلت وسائل إعلام تركية عن أردوغان قوله أمام حشد شعبي خلال زيارة إلى الريحانية، إن "الذين يعيشون بمحاذاتنا ليسوا طبيعيين. الذين يحاولون الحفاظ على حكمهم ومواصلة طغيانهم يخربون سلامنا".
وأضاف أن حكومته وقعت في الماضي اتفاقيات عدة مع سوريا غير أن "هذه الاتفاقات تم تجاهلها وتم الدوس على الروابط الأخوية بيننا. مِن مَن؟ من الطاغية الأسد".
وقال أردوغان إن نهاية نظام الأسد قريبة، وأضاف "إن شاء الله ستسقط قوات المعارضة هذا الطاغية. أتوجه إلى أشقائي في سوريا بالقول إن عون الله سيأتي قريباً".
وناشد الأتراك باحترام اللاجئين السوريين وعدم إزعاجهم كي لا يعودوا إلى سوريا الآن، مؤكداً أن هؤلاء لن يعودوا إلى بعد ترسيخ السلام وسقوط نظام الأسد في سوريا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard