موجة حر لم تشهدها الهند!

24 نوار 2013 | 19:30

تضرب موجة من الحر القائظ مساحات واسعة من الهند حيث تتجاوز الحرارة 45 درجة مع توقعات بمزيد من الارتفاع. ويزيد ارتفاع درجات الحرارة صعوبة الحياة اليومية في العديد من المدن الهندية.

ويتخذ السكان المحليون احتياطاتهم للتغلب على الحرارة، في حين يشاهد معظم السكان يلفون رؤوسهم بأوشحة اتقاء للشمس.
وذكرت امرأة في ناجبور بولاية ماهارشترا في غرب الهند، انه من الصعب على التلامذة مواصلة الامتحانات في الظروف الجوية الحالية. وقالت انيتا شارما أن الامتحانات مستمرة والتلامذة يواجهون مشكلات كثيرة بسبب الحر، وأن مراكز الامتحانات وضعها مترد للغاية لأنها لا تملك "مراوح".
وقال المسؤول في هيئة الارصاد الجوية الهندية ان من غير المرجح ان تنخفض الحرارة قريباً. وقال دي. كيه دوبي في بهوبال، أن ثمة احتمالاً بأن يستمر الوضع على هذا النحو بسبب انماط الرياح والموجات الحارة من ناحية راجستان. الاوضاع قد تتحسن بعض الشيء لكن هذا احتمال ضعيفاً جداً.
وفي مدينة ايوديا تعمل مكيفات الهواء على تبريد المعابد كي يتمكن الزوار من العبادة. وايار وحزيران هما في العادة اكثر اشهر السنة حرارة في الهند، إذ تراوح الحرارة فيهما بين 42 و47 درجة مئوية في بعض الاماكن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard