البابا تأثر كثيراً في ليسبوس: "عاينت الكثير من الآلام!"

17 نيسان 2016 | 16:12

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

تطرق #البابا_فرنسيس اليوم بكثير من التأثر الى زيارته الى مخيم موريا للمهاجرين في جزيرة ليسبوس اليونانية السبت، خصوصا لقائه ارملا اب لولدين "كان يبكي كثيرا".

وقال البابا امام المؤمنين الذين تجمعوا للصلاة اليوم في كاتدرائية القديس بطرس انه الى جانب بطريرك القسطنطينية برثلماوس الاول ورئيس اساقفة اثينا وعموم اليونان ايرونيموس: "قمنا بزيارة احد مخيمات اللاجئين".

واضاف البابا الارجنتيني ان هؤلاء المهاجرين "اتوا من العراق وافغانستان وسوريا وافريقيا ومن دول عديدة. سلمنا على نحو 300 شخص منهم فردا فردا".

واصطحب البابا معه الى الفاتيكان 12 سورياً للعيش هناك.

وتابع ان بين المهاجرين "كان هناك الكثير من الاطفال: شهد بعض هؤلاء الاطفال وفاة ذويهم واصدقائهم غرقا في البحر".
وقال ايضا وقد بدا عليه التاثر الشديد "عاينت الكثير من الالام!".

واضاف: "اريد ان اروي لكم حادثة معينة وهي حادثة شاب لم يبلغ الاربعين من العمر".
واوضح: "التقيته بالامس مع ولديه. هو مسلم قال لي انه تزوج من مسيحية وكانا يحبان بعضهما البعض ويتبادلان الاحترام" لكن "للاسف ذبحها ارهابيون لانها رفضت ان تنكر المسيح وان تتخلى عن ايمانها: انها شهيدة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard