رئيـس نادي الزهراء - الميناء طرابلس لـ"النهار": لن ندّخر جهدًا للحفاظ على اللّقب

9 نيسان 2016 | 17:12

المصدر: "النهار"

شكّل إحراز فريق نادي الزهراء الميناء طرابلس لقب بطولة لبنان بالكرة الطائرة لنوادي الدرجة الاولى للرجال للموسم الماضي 2014 – 2015 للمرة الاولى في تاريخه دفعًا قويًّا للعبة، وحوّل حلم إخراج درع الدوري من خزائن ناديي الشبيبة البوشرية والانوار الجديدة اللذين احتكراه لسنوات طويلة الى امر واقع.

النجاح المحلي لأبناء الميناء لم يترجم في بطولة الاندية العربية الابطال التي اجريت في الكويت الشهر الماضي، حيث خرج الفريق من الدور الاول خالي الوفاض برصيد فوزين واربع خسارات. ولتعويض الاخفاق العربي تنصب جهود الادارة للاحتفاظ باللقب المحلّي للموسم الثاني على التوالي في مهمة لن تكون سهلة.

"النهار" التقت رئيس النادي عبدالله جبر وكانت جولة أفق حول الكرة الطائرة، وتجربته الاولى في رئاسة النادي.

* كيف تقيّم مستوى بطولة الدوري لهذا الموسم؟
- جيد جدا وافضل من الموسم الماضي، ونتائج مباريات مرحلتي الذهاب والاياب اظهرت في شكل واضح تقاربًا في المستوى، حيث كانت فرق المقدمة تسقط امام فرق الوسط والمؤخرة ما جعل المنافسة محتدمة.

* راضٍ عن اداء الفريق في الدوري؟
- الى حد ما، وهو يشهد تحسنا وتطورا مع مرور الوقت، من دون اغفال بعض الثغرات التي سنعمل على تصحيحها قبل الولوج الى الادوار الحاسمة، مع احتمال اجراء تغيير احد اللاعبين الاجانب وفق الامكانات المتوافرة.

* هل قرار اعتماد ثلاثة لاعبين اجانب في الدوري انعكس ايجابا على اللعبة؟
- بقدر ما انعكس ايجابا وساهم في رفع مستوى المنافسة والحماس، فقد حدّ من فرص اللاعب اللبناني، ويجب على النوادي العمل على تحفيز اللاعبين الشباب وخلق جيل جديد محب للكرة الطائرة تمهيدًا للاستغناء تدريجا عن اللاعب الاجنبي.

* كيف تقيّم مستوى التحكيم؟
- حتى الآن اكثر من مقبول مع علامة جيد جدا. والحكَم بَشَر غير معصوم عن الخطأ. المهم الا يكون الخطأ مقصودا. ونتمنى ان يتم اعتماد العودة الى شريط التسجيل مستقبلا لاراحة الحكم وتطمين النوادي اكثر.

* تجربتك الاولى في رئاسة النادي تعتبرها ايجابية؟ لماذا؟
- انا اخرج من بيت رياضي، وسبق لي واخوتي الثلاثة ان لعبنا لسنوات طويلة في فريق الزهراء. وتوليت مسؤوليات ادارية في النادي منذ عشرين سنة. واعتبر تولّي سدّة الرئاسة في النادي واجبًا ومسؤولية لمتابعة المسيرة نحو الافضل. ومنذ وصولي الى المنصب الاول تغيرت بعض الاشياء الادارية ودخل دم جديد الى الادارة والى الجمعية العمومية، واصبح الالتزام والانضباط اكبر من السابق.

* ما هي الاسباب الحقيقية لاستقالة الرئيس السابق للنادي عبد القادر علم الدين؟
- لم يعد لديه الوقت الكافي لإدارة شؤون النادي، لكنه لا يزال الى جانب النادي ويتابع كافة مبارياته. وقد عملنا سويا في المجلس البلدي السابق لبلدية الميناء عندما تولى علم الدين منصب الرئيس وكنت الى جانبه عضوًا. لا توجد خلافات وهو الى جانبنا من دون اي مسؤوليات ادارية.

* ما صحة التساؤلات التي أُثيرت حول موازنة الموسم الماضي؟ وهل صحيح انها ناهزت 600 الف دولار؟
- كانت مرتفعة لكنها لم تبلغ 600 الف دولار. فاستقدام مدرب اجنبي من الطراز الرفيع مثل الصربي دراغان ميرالوفيتش بعقد بلغ 60 الف دولار رفع الموازنة. ولكن ما اشيع عن الملف المالي في النادي مضخم وتبين عدم وجود هدر في الصرف.

* هل قرار الاستغناء عن المدرب ميرالوفيتش أسبابه مالية بحتة؟
- في غالبيتها مالية، وقد ارتأت الادارة مقابل الاستغناء عن المدرب رفع مستوى اللاعبين الاجانب واستقطاب لاعبين اكثر خبرة.

* لقد كان قرار الاستغناء عن اللاعبين فراس الحلو لنادي حالات وآدم خوري لنادي شكا مفاجئا؟
- فراس الحلو طلب مبلغًا اضافيًّا للبقاء وقد تعذّر تحقيق طلبه، لأن الجهاز الفني ارتأى استقدام موزع اجبني علما ان العرض الذي قدمناه للحلو لحظ رفع راتبه لكنه اختار الرحيل ونحن نحترم رايه. اما آدم خوري فقد كان يعاني من إصابة ستأخّر عودته الى الملعب ما استدعى عدم تجديد العقد. ولكن هذا لا يعني ان عودتهما الى الفريق مستبعدة بل كل شيء وارد في المستقبل.

* الاستعانة بالمدرّب سيمون عطالله كان قرارا صائبا؟
- سيمون ابن النادي ولاعب سابق في صفوفه، وقاد الفريق في فترات عدة في السابق وكسب خبرة من خلال وجوده الى جانب المدرب الصربي ميرالوفيتش، وحاليا يتعاون مع مسؤول الاحصاءات ليو على قيادة الفريق. والنتائج التي تحقّقت جيدة. قد يكون هناك مفاجأة في الجهاز الفني في المستقبل لكن الامر في الوقت الحاضر مستبعد.

* هل الفريق قادر على الاحتفاظ بلقب الدوري للموسم الثاني تواليا؟
- سنجهد لتحقيق هدفنا ولن نبخل في شيء لبلوغه، المهمة ليست سهلة خصوصا ان الفرق التي ستبلغ مرحلة "الفينال فور" او الدور نصف النهائي ستجري تغييرات في بعض لاعبيها الاجانب لرفع حظوظها في احراز اللقب.

* لماذا نتائج الفريق في بطولة الاندية العربية كانت مفاجئة وأدت الى خروجه من الدور الاول؟
- وقعنا في مجموعة صعبة ومع فرق تضمّ لاعبين اجانب من الطراز الرفيع جدا، كما ان توقيت مباراتنا الاولى بعد ساعات قليلة من وصولنا الى الكويت لم يكن عادلا، ورغم ان الفريق خسر مباراتين وفاز بأربع لم يتأهل الى الدور الثاني، بينما هناك فرق فازت بمباراتين وبلغت الدور نصف النهائي. يجب إعادة النظر بنظام البطولة لأنه غير عادل.

* هل كانت المشاركة ضرورية خصوصا ان الكرة المستعملة في البطولة تختلف عن الكرة التي تستعمل في بطولة لبنان؟
- طبعا كانت ضرورية، فقد زادت من خبرة الفريق من خلال الاحتكاك مع فرق بمستوى عال، وأبقت الفرق اللبنانية على الساحة العربية. في المستقبل سنستعد للبطولة بطريق افضل مع تمنياتنا ان تكون المساعدة من وزارة الشباب والرياضة والاتحاد للفرق المشاركة في مسابقات خارجية اكبر.

* هل تعتقدون ان الكرة الطائرة بدأت تستعيد بريقها وتستحق ما يُصرف عليها من اموال؟
- اللعبة تسلك منذ فترة غير قصيرة مسارًا تصاعديًّا لاستعادة بريقها نتيجة عوامل عدة، أبرزها وجود اتحاد قوي يقوم بدوره على اكمل وجه وفي شكل لافت، وارتفاع مستوى غالبية الاندية الى مرتبة جيدة، واهتمام اعلامي ونقل تلفزيوني للمباريات.

* راضون عن اداء الاتحاد خصوصا انكم غير ممثلين في لجنته الادارية؟
- طبعا، الاداء جيد جدا، ولا خلافات بل تواصل وتعاون دائمين بين ادارة النادي والاتحاد بشخص رئيسه جان همام والاعضاء. ونحن مطمئنون لمسار الامور ونتمنّى ان يستمر التعاون نحو الافضل.

* من يدعم نادي الزهراء ماديا؟
- الرئيس نجيب ميقاتي الداعم الاول اضافة الى "جمعية العزم والسعادة"، اضافة الى بعض الشركات الراعية، وأبناء الميناء.

* اين اصبح مشروع اكاديمية النادي بالكرة الطائرة؟ وهل من عراقيل لوجستية او مالية؟
- لقد باشرنا تنظيم بطولات مدرسية في منطقة الشمال بالتعاون مع "جمعية العزم والسعادة" لاختيار عناصر ناشئة وشابّة لضمها الى فرق النادي لتتدرب بإشراف خبراء، والعمل جار لانشاء اكاديمية بالكرة الطائرة في قاعة الميناء لتأسيس جيل جديد للعبة.

* الى ماذا يطمح عبدالله جبر؟
- الحفاظ على نادي الزهراء الذي تربينا عليه في عائلتنا وضمان استمراريته في المستقبل. نحن اليوم في سدة المسؤولية وغدا قد لا نكون، سنسلم الامانة في الوقت المناسب الى من يستحقها ويحافظ عليها. ولن ادخر جهدا للاحتفاظ باللقب واستمرار لعبة الكرة الطائرة التي نحبها.

* هل لديك طموح سياسي؟
- ابدا، ليس لدي اي طموح للوصول الى منصب سياسي وأكتفي بالتجربة البلدية. وحاليا اهتمامي منصبٌّ على نادي الزهراء للمضي به قدما نحو منصات التتويج وايصاله الى اعلى المراتب كما يستحق.

* خائف على مستقبل الكرة الطائرة؟
- الى حد ما، فهي جزء من قطاع رياضي يعاني كما باقي القطاعات نتيجة الازمات التي يمر بها البلد والاجواء السائدة في المحيط ودول المنطقة التي تنعكس سلبا على لبنان بكافة قطاعاته. والرياضة قطاع يتأثر بسرعة لأنه يعتمد في شكل كبير على المبادرات الفردية.

* هل النادي محسوب على جهة سياسية؟ أو يمثّل كلّ أبناء الميناء؟
- الرئيس نجيب ميقاتي الداعم الاساسي للنادي من دون قيد او شرط، اضافة الى "جمعية العزم والسعادة"، وهمّ الرئيس ميقاتي انخراط الشباب في الرياضة بعيدا عن الموبقات والمشاكل في الشوارع.

* هل يتفاعل ابناء طرابلس والميناء مع الرياضة؟
- هناك تجاوب وتعاطف مع الاندية الرياضية في طرابلس خصوصا بعد استقرار الوضع الامني منذ فترة غير قصيرة. وابناء الميناء يتابعون اخبار نادي الزهراء بشغف ومتعصبون للنادي ويواكبون الفريق في جميع مبارياته.


nemer.jabre@annahar.com.lb

تفاد الأمراض باتباع نظام الكيتو!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard