حول العالم

المزيد من عناوين حول العالم

المواضيع في النصّ

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
حول العالم

فخّ لجمع بيض البعوض الناقل للفيروس


(عن الانترنت).

(عن الانترنت).
إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/349767
المصدر: "أ ف ب"

طوّر علماء كنديون ومكسيكيون فخاً مخصصاً لجمع بيض البعوض النمري الناقل لفيروسات عدّة بينها #زيكا والضنك، يتم تصنيعه بطريقة فعّالة ومراعية للبيئة باستخدام اطارات مستعملة.

هذا الفخ الكندي التصميم المسمى "اوفيانتا" مصنّع باستخدام قطعتين من اطارات سيارات مستعملة بطول 50 سنتيمتراً لكل منهما وعلى شكل قارب صغير.

وهو مزوّد ايضاً بصمام يخرج سائلاً غير سام بالاستناد الى حليب بشكل بركة اصطناعية صغيرة تطفو عليها قطعة خشبية او ورقية تأتي عليها انثى البعوض لوضع بيوضها.

ويتم جمع هذه القطعة مرتين اسبوعيا من ثم تحليلها كما أنّ البيض يتم تدميره بواسطة الحرق او باستخدام مادة الايثانول. ويحتوي السائل ايضا بعد مرور الحشرات على فيرومونات (كيميائيات مركبة من جزيئات عضوية معقدة تستعمل لنقل الإشارة من حيوان الى اخر) انثى متروكة خلال عملية الاباضة تشجع عددا اكبر من الحشرات على وضع بيضها على هذه البركة الاصطناعية.

هذا المحلول تتم تنقيته واعادته الى الفخ في كل مرة يتم فيها جمع البيض. هذه العملية تزيد تركيز الفيرومونات ما يجعل هذا الفخ اكثر جذبا للبعوض.
ولاحظ الباحثون أنّ هذه الافخاخ المصنعة مع مواد بكلفة اجمالية تبلغ 3,5 دولارات كانت "اكثر فعالية بوضوح" مقارنة مع تلك التي كانت تستخدم سابقا في اكثر الاحيان.

هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "ذي زيكا اند اربوفيروس اوتبريكس تشانل" استمرت عشرة اشهر في غواتيمالا، وهي فترة جمع خلالها فريق البحث وأتلف اكثر من 18 الف بيضة شهرياً مع 84 فخاً موزعة في سبعة احياء في مدينة ساياخشي التي تعدُّ 15 الف نسمة.
وقضى هؤلاء على ما يقرب من سبعة اضعاف من بيض البعوض مقارنة مع الـ2700 التي تجمع شهريا مع العدد نفسه من الافخاخ العادية في هذه المحلة نفسها.

ومن الأمور المهمة المسجلة ايضا عدم الابلاغ عن اي اصابة بحمى الضنك خلال الدراسة على هذه الافخاخ في المدينة. وفي العادة تعد هذه المدينة ما بين عشرين وثلاثين حالة من حمى الضنك سنويا ولم تكن قد شهدت اي اصابة بفيروس زيكا في السابق.

هذا الفخ الجديد يكلف ثلاث مرات اقل من البرامج الرامية الى القضاء على يرقات البعوض في البرك الطبيعية، وفق جيراردو اوليباري من جامعة لورنسيين في كندا الذي اجرى هذه الدراسات مع باحثين من المعهد الوطني المكسيكي للصحة العامة.

وأشار الى أنّ هذه الافخاخ "لا تكلّف سوى 20 % من الكلفة المترتبة لقاء حملة للقضاء على البعوض البالغ مع مبيدات حشرية، وهي منتجات مضرة ايضا بالخفافيش والفراشات وغيرها من الكائنات الاكلة للحشرات".

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.