القنوات اللبنانية مستمرّة في بثها... "العقاب المصري" لـ"المنار"؟

6 نيسان 2016 | 18:06

المصدر: "النهار"

على الرغم من قرار إدارة قمر #"نايل_سات" المصري قطع ما تبثّه جورة البلوط، فإن القنوات اللبنانية استمرّت في عملها في شكل طبيعي بفضل المساعي التي قامت بها الدولة بالتعاون مع سفير مصر في بيروت محمد بدرالدين زايد، إذ تأمّنت فجر الأربعاء وسيلة تقنية أخرى لاستمرار البثّ، لكن هذا المسعى لم يضُمّ قناة "المنار" التي تواصل البثّ عبر قمر اصطناعي من روسيا وفق ما كشف وزير الاعلام رمزي جريج لـ"النهار".

مهلة الـ 48 ساعة التي قدّمتها الادارة للمحطات اللبنانية، اضافة إلى خطاب "الطلاق" بين "نايل سات" تجاه "المنار" أوحى أن هناك رسائل سياسية خلف القرار، ويتّفق مع ذلك رئيس مجلس إدارة "المؤسسة اللبنانية للإرسال" بيار الضاهر، ويؤكد لـ"النهار" أن "أل بي سي آي لا تتأثر بالقرار لأنها لا تستخدم جورة البلوط بل تبث مباشرة إلى أوروبا"، ويقول: "طريقة التعامل مهمّة في هذا الشأن وكل مشكلة لها حلها في حال هناك فريق في الجهة المقابلة يريد أن يسمع، فلا يمكن الحديث عن توقيف بثّ محطة أرضية خلال 24 ساعة، كان يجب تقديم إنذار وإعلام الجهات المختصة وأقله اعطاء مهلة 15 يوماً، فالطريقة التي تم التعامل بها مع لبنان لم تكن جيدة أكان من "عرب سات" أو "نايل سات" وفي الحالتين تظهر انها رسالة سياسية أكثر من انها عملية وفعلية".

جهود "نايل سات"
لكن السفير المصري في بيروت يشدّد على عدم "إعطاء القرار حجماً سياسياً كبيراً"، موضحاً انه "لو كان هناك خلاف أو وجهات نظر متعارضة مع "نايل سات" لما بذلت الجهود لاستمرار بث القنوات". ويقول لـ"النهار": "بذلنا مع الشركة بالأمس جهوداً كبيرة جداً، واستمر مهندسوها بالعمل حتى الساعة الثالثة فجراً بهدف عدم توقّف أيّ قناة لبنانية"، مؤكداً أن "الجزء الرئيسي من المشكلة يتعلق بالترخيص، ولا بد من اصداره لحل المشكلات الهندسية التي لم تعالج منذ أشهر، وفي الوقت الحالي تمّ حل مشكلة القنوات وتوجيه بثها من خلال وسائل تقنية أخرى وبالتالي مكّنها ذلك من الاحتفاظ بتردّداتها وانتظام عملها... وهي لم تتوقف لثوان".
من جهته يسأل #جريج: "إذا تم تجديد الترخيص في الجلسة الحكومية المقبلة أو التي تليها فهل يعود البث من جورة البلوط أو هناك اسباب أخرى غير ذلك؟ هذا أمر لا نعرفه، وآمل ألا تكون هناك اسباب سياسية وراء الخطوة"، ويضيف "إلى حين تجديد الترخيص لن نشهد انقطاعاً لبث أي قناة، لأنه تأمّن عبر محطة تابعة لـ"نايل سات"، لكن ليس عبر جورة البلوط، وسفير مصر قام بالمساعي لتأمين البث من محطات أخرى"، وهنا سأل البعض: طالما أن "نايل سات" بذلت كل هذا المجهود لاستمرار القنوات اللبنانية فلماذا لم تبقِ البثّ من جورة البلوط إلى حين تجديد الترخيص؟

 

"الاتصالات" - "الإعلام"
لبنانياً، يؤكد جريج أن "وزارتي الاتصالات والاعلام لم تهملا الموضوع، فوزارة الاعلام قامت بواجباتها منذ كانون الثاني، وأرسلت طلباً لوضعه على جدول الاعمال لكن مجلس الوزراء لم ينعقد حينها، كما أن وزارة الاتصالات وافقت في شهر شباط على طلب الترخيص".
تلفزيون لبنان حصل على "آبلينك" يبث مباشرة إلى القمر الاصطناعي لكن نوعية الصورة ستتأثر قليلاً، وفق ما يؤكد رئيس مجلس إدارة تلفزيون لبنان طلال المقدسي لـ"النهار"، ويعتبر أن "قرار نايل سات سيؤثّر على معظم القنوات اللبنانية، لكن بعض القنوات لديها تواصل مباشر وتستطيع تأمين البث، والمتضرّر الأكبر من القرار قناتي "المنار" و"أن بي أن"، ويتمنّى من "المسؤولين أن يقوموا باللازم للحفاظ على القنوات العامة وعلى علاقاتهم مع نايل سات والمؤسسات الاخرى، وأن نرى اعلامنا على كل الأقمار وفي الوقت نفسه أن نتصرف بمسؤولية في بعض الاحيان لمصلحة الوطن"، كاشفا ًعن أن المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع سيبحث الجمعة في هذا الموضوع.

 

"المنار" - "نايل سات"
لقضية "المنار" - "نايل سات" أزمة خاصة، ترتبط في شكل مباشر بمواقف "حزب الله" الأخيرة تجاه الدول العربية، ويأتي القرار بفرط العقد قبل يوم واحد من زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى مصر، ويوضح السفير المصري انه "لقضية المنار خطاب واضح وصريح من "نايل سات"، وهناك تعاقد تجاري بين الاثنين والأخيرة أرادت انهاء هذا التعاقد في ضوء ما وجدته من مخالفات مهنية من جانب المنار"، وعلى الرغم من ذلك يؤكد أن "اتصالات ومفاوضات تجري بين الجميع، ونتمنى أن تسفر عن نتيجة ايجابية لأنّ نايل سات في النهاية لم تغلق باب الحوار أو النقاش مع المنار في شأن المشاكل المتعلقة بإثارة النعرات الطائفية".
ويشدّد على أن "مصر تتحفّظ بشدّة على أيّ نعرات طائفية وترفضها وتعتبرها مضرة بالوضع العربي، وبالتالي وهذا هو البعد الرئيسي وراء قرار نايل سات، فهي لا تريد أن تكون جزءاً من هذه النعرات الطائفية، خصوصاً أن العالم العربي بأكمله يربأ بنفسه عن هذه النعرات، فمن الضروري أيضا أن تعلن شركة تجارية انها لا تريد أن تكون طرفاً في هذه المسائل، لكن هناك مفاوضات واتصالات، نتمنّى أن تنتهي بإيجابية، أما باقي القنوات فستستمرّ بأكملها في مواعيدها وأماكنها في شكل طبيعي وبوضع مستقر".
لا يُخفي السفير أن القرار في شأن "#المنار" يتزامن مع زيارة الملك السعودي لمصر غداً، لكنه يلفت إلى أن "الاشكالية مطروحة منذ زمن، وبدلا من أن تقل زادت، كما أنه بدلا من السؤال عن اعتبارات سياسية للجهة التي تريد إيقاف الاتفاق، فلنسأل عن الاعتبارات السياسية للجهة التي تستمر في سياسة التحريض الطائفي التي لا تخدم الوضع العربي في أيّ شكل من الاشكال، وهذا الحال يرتبط فقط بقناة المنار وليس أي قناة أخرى".


mohammad.nimer@annahar.com.lb
Twitter: @Mohamad_nimer

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard