زعيتر: مليون و400 ألف دولار لانجاز الاجراءات الأمنية في المطار

29 آذار 2016 | 14:36

المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

  • المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام"

أعلن وزير الأشغال العامة والنقل غازي #زعيتر، في مؤتمر صحافي عقده في مطار رفيق الحريري الدولي عن الإجراءات الأمنية المتخذة، "ان هناك نقصا في تأمين الإعتمادات للتجهيزات في المطار، وقال: "لم تتوافر الإعتمادات لسور المطار المقرر العام 2010 إلا في العام 2014".

واكد زعيتر "ان الوقت اليوم هو للعمل وليس للاعلام"، وقال: "أنا لا أصرح كثيرا ولكنني واثق من عملي من الإدارة المعنية والأجهزة التي أتعاون معها، أريد أن أبدد هذه الهواجس وبحسن نية وطيبة خاطر أتمنى ألا يزايد أحد علينا في أمن المطار".

اضاف: "بات بند تأمين مكاتب لسفارة لبنان في ميلانو أهم من أمن مطارنا، وهو من البنود المطروحة على جدول أعمال مجلس الوزراء، بينما طالبت بتوفير إعتمادات تتعلق بالمطار لكنها لم توضع على جدول الأعمال. وقال: "يؤمنون اعتمادات لوزارة الداخلية وبعثة لبنان في ميلانو ووزارة التربية وليس لمطار بيروت".

واوضح زعيتر "ان المبلغ المطلوب لانجاز الاجراءات الأمنية في المطار هو مليون و400 ألف دولار"، وقال: "إذا أقرت الإعتمادات في جلسة مجلس الوزراء وتم توفيرها سنباشر بالعمل وإذا لم تقر في الجلسة سأطلب من المتعهد المباشرة بالعمل الخميس بالمبلغ المتوفر لدي".

اضاف: "علينا التعاون من دون رمي التهم على بعضنا البعض، والهدف هو سلامة المطار وأمنه وضرورة تأمين الإعتمادات، ومن غير الدقيق القول انها لم تطلب".

واكد "ان تحديث جرارات الحقائب في المطار يؤمن سلامة الحقائب في المطار".

واشار زعيتر الى انه "تم الإعلان عن إجراء إستدراج عروض بتاريخين متتالين من دون أن يتقدم أحد. وقال: "قررنا تلزيم مشروع السور للشركة الوحيدة التي تقدمت".

واعلن ان كاسر الموج أو ما يحمي المدرج الغربي بدأ بالتآكل منذ العام 2011 وهو يتطلب حماية وإعادة تأهيل وأعتقد أنه يجب إعادة النظر بالكامل ليخدم لسنوات طويلة، متمنيا على مجلس الوزراء إقرار هذه الإعتمادات، وعلى أساس هذا القرار تحال المراسيم الإشتراعية لبتها.

واكد "ان اي كلام عن صفقات و"كومسيون" غير صحيح"، مشيرا الى "ان توقف الهبة السعودية لا علاقة له بالموضوع".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard