"سيلفي" سياسي فرنسي مع بشار ...وما قصة ستالين وهيتلر؟

28 آذار 2016 | 11:32

لم تمر صورة "السيلفي" التي نشرها المسؤول الفرنسي السابق في "الجبهة الوطنية للشباب" جوليان روشيدي مرور الكرام نظراً لانه التقطها مع الرئيس السوري بشار الاسد المقاطع رسمياً من قبل الحكومة الفرنسية. السياسي الشاب كان في عداد وفد فرنسي زار الاسد منذ ايام واعضاؤه لا يترددون في اعلان تفضيلهم الاسد على المتطرفين الاسلاميين. ومع الحملات التي شنت ضده على مواقع التواصل وبعض الصحف، حاول روشيدي التقليل من الامر والقول ان زيارته دمشق كانت شخصية لعدم تحميل اثر "السلفي" للوفد البرلماني. ونقلت "لو فيغارو" مواقف نيابية منتقدة للصورة ولزيارة الوفد، رأت انها "فضيحة"، وتساءل احدهم "هل يمكن تأييد ستالين فقط لأنه يقاتل هيتلر؟".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard