لاعب كرة سلة يصف لحظات الرعب في مطار بروكسيل... أدرتُ رأسي وهذا ما جرى

25 آذار 2016 | 13:23

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(عن الانترنت).

قال لاعب كرة سلة محترف انه اثناء نزفه في مطار #بروكسيل خلال الاعتداءات التي ادمت العاصمة البلجيكية الثلثاء واسفرت عن سقوط 31 قتيلا، فكر بشيء غريب وهو مهارات طفلته في لعبة كرة المضرب.

وقال البرازيلي الاصل سيباستيان بيلين المحترف في الدوري البلجيكي: "الامور التي تفكر فيها طريفة".
وقال بيلين انه لم يكن متأكدا من امكان نجاته.

وانتشرت صورة على الانترنت لبيلين وهو ملقى على الارض ينزف بغزارة من ساقه ووجهه باهت اللون.
واضاف بيلين (37 عاما) لشبكة "اي بي سي" الاميركية من سريره في المستشفى: "لم ارغب ان تكبر ابنتاي من دون والد. بدأت ممارسة كرة المضرب مع الكبرى البالغة سبع سنوات. تلعب بشكل رائع، فقلت لنفسي: يجب ان اتخطى هذه المحنة لانها بحاجة لمدربها. بعض الامور التي تفكر بها تبدو تافهة لكنها تأتي الى مخيلتك في تلك اللحظات".

واضاف بيلين انه شهد الانفجار الاول في المطار الثلثاء: "اتذكر رؤية الانفجار الاول في صيدلية المطار، ادرت رأسي ورأيت كل الناس تركض... اعتقد اني فقدت الوعي قليلا".

وتابع: "حاولت طوال الوقت، واتذكر اني قلت لنفسي: يجب ان انجو بنفسي، يجب ان انجو بنفسي. وعندما اصبحت في سيارة الاسعاف ادركت ان الامور جيدة".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard