22 قتيلاً في اعتداء انتحاري على مسجد في مايدوغوري النيجيرية

16 آذار 2016 | 18:30

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

فجرت امرأتان متنكرتان بلباس رجال نفسيهما اليوم، خلال الصلاة في مسجد في مايدوغورير شمال شرق نيجيريا مما أدى إلى مقتل 22 شخصا على الأقل في المدينة التي تشهد باستمرار هجمات لجماعة #بوكو_حرام.

ووقع الإعتداء قرابة الساعة الخامسة والنصف، في حي مولاي في كبرى مدن ولاية بورنو، وأكد المتحدث باسم هيئة إدارة الطوارئ عبد الله عمر والناطق باسم الجيش ساني عثماني لوكالة فرانس برس الهجوم.

وقال عمر:"وقع انفجار في مسجد مولاي على مشارف المدينة". من جهته أكد عثمان في بيان: "للأسف قتل 22 شخصا ويعاني 18 آخرون من جروح متفاوتة الخطورة".

وكان هذا المسجد شهد في 15 تشرين الأول الماضي هجوما أسفر عن سقوط ثلاثين قتيلا و32 جريحا.
وذكر مصدر آخر في فرق الإنقاذ: "وصلت امرأتان متنكرتان بلباس رجال قبل المصلين إلى المسجد، وقد انضمت إحداهما إلى الصف الأول من المصلين وفجرت عبوتها عندما وقفوا للصلاة مما أدى إلى مقتل عدد كبير منهم".

وتابع المصدر: "بينما حاول مصلون آخرون الفرار سارعت المرأة الثانية التي وقفت خارج المسجد إلى دخوله وقامت بتفجير عبوتها بينهم"، و أشار المصدر إلى أن الهجوم أدى إلى سقوط "22 قتيلا و35 جريحا".

ويحمل هذا الإعتداء بصمات اسلاميي بوكو حرام الذين يستهدفون باستمرار مواقع مدنية مثل المساجد والأسواق ومواقف الحافلات.

وقال الناطق باسم الجيش النيجيري: "نؤكد من جديد للسكان أننا سنواصل دحر ما تبقى من إرهابيي بوكو حرام في أي مكان يمكن أن يختبئوا فيه"، وقدم تعازيه لعائلات الضحايا.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard