10 لبنانيين شيّعوا اليوم أمام "الداخلية" و"السياحة"!

10 أيار 2013 | 17:30

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

كارول مندلق الرضيعة ابنة الأربعة أشهر لم تذهب في مشوار مع والديها في سيارة العائلة بل حملت نعشها اليوم سيارة بيضاء خاصة بدفن الأموات!....كيف ماتت؟ بما يسمّى الموت المفاجىء... ما سببه؟ تعرضّها لتدخين أهلها النرجيلة...

الطفلة كارول لم تكن وحدها....فهي تقدمت اليوم قافلة من 10 سيارات سوداء حملت نعوشاً لجورج خوري (43 سنة - قتل بسرطان الرئة)، وليال سلام (47 سنة - قتلت بسرطان الحنجرة)، ومجد الأشقر (39 سنة - قتل بسكتة قلبية)، وعلي حسن (55 سنة - قتل بسرطان الكلية)، وجانيت سالم (47 سنة - قتلت بسرطان الفم والبلعوم)، وفاطمة مرتضى (41 سنة - قتلت بسرطان القولون)، نبيل عبده (53 سنة - قتل بارتفاع بضغط الدم)، ورولا وهبه (38 سنة - قتلت بسرطان)، وزينة حمود (25 سنة - قتلت بسرطان الرحم)....

ما الذي قتلهم؟ التدخين... بكل أشكاله المباشرة وغير المباشرة!

اليوم 10 أيار 2013 قافلة من 10 ضحايا بسبب التدخين وكل يوم 10ضحايا جدد بالسبب نفسه!

لكن ضحايا اليوم قرّروا أن يعلوا الصوت من داخل نعوشهم، باسم 3500 ضحية سنوية، وعلى وقع أناشيد الموت وصفارات الإنذار، وان يسيروا لساعة من الوقت حول المسؤولين عن حياة الناس لا موتهم، في وزارتي الداخلية والسياحة، قبل أن يذهبوا إلى مثواهم الأخير! والرسالة واضحة: تخاذلكم كوزراء معنيين في تطبيق قانون الحد من التدخين يساهم في قتل 10 لبنانيين يومياً ! ".

فالقانون وضع لحماية الناس وهو إذا ما طبّق فعلياً يساهم في تخفيض نسبة الوفيات الناجمة عن التدخين بما يعادل 25% ، أمّا إذا بقيت الحال على ما هي عليه من تخاذل في التطبيق، فسيكون عدد الضحايا إلى إرتفاع! هذا ما أكّدتة "جمعية حياة حرة بلا تدخين" و"الحملة المدنية لمراقبة تطبيق القانون 174" اللتين وبدعم من "إتحاد نقابات المهن الحرة" نظّمتا اليوم جنازة سيّارة لقافلة ضحايا التدخين جالت حول وزارتي الداخلية والسياحة في منطقة الحمرا، وتقدمتها سيارة الرضيعة كارول مندلق التي حملت لافتة "قافلة ضحايا 10 ايار، وكل يوم 10 ضحايا آخرين لأنكم لا تطبقون القانون 174". كذلك حملت السيارات لافتات تنذر الوزراء المعنين بتحمّل مسؤولياتهم.

وقد اكدت "جمعية حياة حرة بلا تدخين" و"مجموعة البحث للحدّ من التدخين في الجامعة الأميركية في بيروت" و"إتحاد نقابات المهن الحرة" و"الحملة المدنية لمراقبة تطبيق القانون 174" التصميم عدم السكوت على مقتل عشرة لبنانيين يومياً بسبب عدم تحمل الوزراء المعنيين مسؤولياتهم في تطبيق القانون 174. وطالبت الجمعيات وزارء السياحة والداخلية والصحة والاقتصاد أن يطبقوا ما توصلوا اليه في إجتماعاتهم التنسيقية بغية التشدد في تطبيق القانون 174.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard