رقاب موظفي "تويتر" هدف رسمي لإرهابيي داعش

27 شباط 2016 | 10:32

نشرت جماعة تُسمي نفسها "جيش أبناء الخلافة" شريط فيديو مدته 25 دقيقة تظهر فيه صور لمؤسس موقع "#فايسبوك" مارك زاكيربيرغ والمدير التنفيذي لـ"تويتر" جاك دورسي وسط النيران أو عليهما آثار ثقوب الرصاص. وجاء شريط الفيديو رداً على جهود "فايسبوك" و"تويتر" لوقف النشاط الإرهابي في موقعهما. ويبرز مقطع في نهاية الفيديو كُتب عليه بالإنجليزية: "إلى مارك وجاك، مؤسسي فايسبوك وتويتر وحكومتكما الصليبية، تعلنون يومياً أنكم أوقفتم العديد من حساباتنا... ونرد عليكم بالقول: هل هذا كل ما بوسعكم فعله؟ أنتم لستم بمستوانا. إذا قمتم بإقفال حساب واحد سنقفل 10 بالمقابل، وسنمحي أسماءكم قريباً بعد أن نحذف مواقعكم. وإن شاء الله، نعرف أن ما نقوله صواب".

وفي مشهد آخر قالت المجموعة إنها اخترقت أكثر من 10 آلاف حساب و150 مجموعة على "فايسبوك" وأكثر من خمسة آلاف حساب في "تويتر". وأضافوا: "عدد كبير من تلك الحسابات أعطيناها لمؤيدينا، وبإذن الله سنوزع الباقي أيضاً". ونُشر شريط الفيديو على عدد من مواقع ومنصات تواصل التنظيم على شبكة #الإنترنت.

وسبق أن هددت مجموعة تزعم أنها من أنصار "#داعش" مؤسس "تويتر" والرئيس التنفيذي للشركة في شهر آذار عام 2015، بعد قراره إقفال المئات من حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعية، معتبرةً أنَّ دورسي وشركته بدأا "حرباً" ضد تنظيم "الدولة الإسلامية،" وأن "رقاب موظفي تويتر أصبحت هدفاً رسمياً لجنود داعش وأنصاره".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard