انتخابات رئاسية يسودها التوتّر في النيجر اليوم

21 شباط 2016 | 09:11

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

"رويترز"

يدلي نحو 7,5 ملايين شخص بأصواتهم اليوم لانتخاب رئيس لهم في اقتراع يرجح ان يفوز فيه الرئيس المنتهية ولايته محمدو يوسفو لولاية ثانية من خمس سنوات بينما تتحدث المعارضة عن عمليات تزوير بعد حملة سادها توتر شديد.

وستفتح مراكز التصويت البالغ عددها 25 ألفاً أبوابها من الساعة (7,00 ت غ) الى الساعة (18,00 ت غ) في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 19 مليون نسمة ويعد من افقر بلدان العالم. وهو يواجه تهديد جماعات جهادية في منطقة الساحل واسلاميي #بوكو_حرام المسلحي.

وفي هذا الاطار، يبدأ التصويت في منطقة ديفا حيث تنشط جماعة بوكو حرام في الساعة الخامسة وينتهي عند الساعة 17,00.

وقالت السلطات ان هذا القرار مرتبط بطول النهار.ويتوقع الرئيس يوسفو (63 عاما) ان يحقق فوزا ساحقا من الدورة الاولى بينما وعدت المعارضة المنقسمة بتوحيد صفوفها في الدورة الثانية من الاقتراع.

ويتنافس يوسفو الذي انتخب في 2011 في اقتراع نظمه المجلس العسكري الذي اطاح مامادو تانجيا (1999-2010)، مع ثلاثة خصوم رئيسيين هم رئيسان سابقان للحكومة سيني عمرو وهاما امادو، ومهمان عثمان اول رئيس منتخب ديموقراطيا (1993-1996).

وأكّد وزير الداخلية حسومي مسعودو ان "الخطر ليس مستبعدا تماما لكننا سنعمل من اجل رهان الامن في يوم الاقتراع". واضاف ان قوات الامن "تقوم بدوريات في الف آلية على مدى اليوم على كل الاراضي (1,3 مليون كيلومتر مربع)"، موضحا ان "آلية واحدة خصصت لكل 25 قرية".

وتجري الانتخابات الرئاسية بالتزامن مع اقتراع تشريعي من دورة واحدة. وستعلن نتائج الانتخابات في الايام الخمسة التي تلي الانتخابات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard