في جنوب السودان... مسلحون يهاجمون قاعدة للأمم المتحدة تؤوي مدنيين

18 شباط 2016 | 12:03

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

فتح مسلحون النار على مدنيين لاجئين في قاعدة تابعة للامم المتحدة في جنوب #السودان، في هجوم بدأ مساء الاربعاء وكان لا يزال مستمرا صباح اليوم، على ما افاد سكان ومتمردون.
وقال جاكوب نهيال متحدثا من داخل قاعدة الامم المتحدة الواقعة في ملكال في شمال شرق البلاد "قتلوا سبعة اشخاص واصيب 32 بجروح بينهم صبي قتل والده في الهجوم".

كما افاد متمردون سودانيون عن الهجوم، لكنه لم يتسن تاكيد عدد الضحايا من مصدر مستقل.
ويقيم اكثر من 47500 شخص داخل قاعدة ملكال وهم جزء من 200 الف مدني لجأوا الى ثماني قواعد للامم المتحدة في بلد يشهد حربا اهلية مستمرة منذ 2013.

وقال نهيال ان المهاجمين "اطلقوا النار بالكلاشنيكوف والرشاشات"، مضيفا "الوضع لا يزال متوترا جدا والناس يختبئون".
وتقع قاعدة ملكال في منطقة تسيطر عليها حكومة جوبا عند تخوم المناطق التابعة للمتمردين.

وندد المعارض التاريخي لام اكول المتحدر من ملكال بهجوم "وحشي وجبان على مدنيين ابرياء وعزل".
واكدت المتحدثة باسم بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان اريان كانتييه وقوع "حادث" من غير ان تكشف تفاصيل.
وتعد بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان اكثر من 12 الف جندي نصفهم مكلف حماية المدنيين اللاجئين في قواعدهم.
وسبق للامم المتحدة ان اعلنت ان الهجمات على قواعدها في جنوب السودان يمكن ان تشكل جرائم حرب.

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard