الولايات المتحدة وكوبا تستأنفان قريباً الرحلات الجوية التجارية

16 شباط 2016 | 18:42

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

"رويترز"

 

تستأنف #الولايات_المتحدة و #كوبا قريباً رحلاتهما الجوية التجارية المتوقفة من اكثر من 50 عاما، بعد التوقيع الرسمي اليوم لاتفاق ثنائي يسمح بأن يصل عدد الرحلات اليومية بين البلدين الى 110.

ويمثل استئناف الرحلات الجوية مؤشرا جديدا ملموسا الى عودة العلاقات بين واشنطن وهافانا، حتى لو ان القانون الاميركي لا يزال يمنع حتى اليوم السفر الى كوبا للقيام برحلات سياحية.

وقال مساعد وزير النقل الاميركي توماس انغل ان "الحكومة الكوبية تدرس بدقة اي مطالب مستقبلية للحكومة الاميركية بزيادة" عدد الرحلات. واشار الى ان "الحكومتين تكرران تأكيد التزامهما تعزيز التعاون الوثيق اصلا في مجال سلامة الطيران والشؤون الامنية".

وافاد مسؤولون ان السلطات الاميركية ستطلب، فور توقيع الاتفاق، من شركة "اميركان ايرلاينز" عرض رحلات تبدأ الصيف المقبل. وهذه الرحلات الى هافانا و9 مدن اخرى في الجزيرة ترسخ عودة الرحلات الجوية المنتظمة بين البلدين، للمرة الاولى من اكثر من نصف قرن.

وقال انغل: "في مرحلة اولى، سيسمح للشركات الاميركية بالقيام بـ 20 رحلة منتظمة يوميا الى هافانا التي تعد سوقا كبيرة. وتذكروا ان هذه الشركات لا تسيّر اي رحلة في الوقت الراهن. وبالتالي، سيتم تسيير 10 رحلات يومية الى مدن كوبية اخرى لديها مطارات مخولة استقبال الرحلات الدولية".

الى هافانا، تستطيع الشركات الاميركية تسيير رحلات الى كاماغوي وكايو كوكو وكايو لارجو وسينفيوغوس وهولغزين ومانزانيللو وماتانزاس وسانتا كلارا وسانتياغو دو كوبا. إلا انه يتعين على الشركات الجوية الكوبية الحصول على رخص خاصة من السلطات الاميركية، قبل ان تستأنف رحلاتها الى الولايات المتحدة. وقال مساعد الوزير الاميركي للطيران والشؤون الدولية براندون بلفورد: "لا نتوقع رحلات كوبية الى الولايات المتحدة في مستقبل قريب".
وبعد توقيع هذا الاتفاق رسميا لاستئناف الرحلات التجارية بين البلدين، ستدعو وزارة الخزانة الاميركية الشركات الاميركية الى تقديم طلباتها. وسيتاح لها "15 يوما لايداع ملفاتها، اذا كانت تريد القيام برحلات الى هافانا او الى المطارات التسعة الاخرى المعنية". وتعطي السلطات الاميركية اجوبتها في غضون 6 اشهر. وامل بلفورد في ان "نتمكن من اتخاذ قرار قبل الصيف. عندئذ نستطيع ان نحدد الشركات والمدن الاميركية التي يمكنها القيام برحلات الى كوبا".

وقد توقفت الرحلات بين كوبا والولايات المتحدة قبل 53 عاما. لكن السلطات كانت تسمح ببعض رحلات "التشارتر"، ضمن بعض الشروط. ومن اكثر من عام، استأنفت الحكومة الكوبية والادارة الاميركية اتصالاتهما، وبدأتا ورشة كبيرة لتطبيع علاقاتهما، ثم استأنفتا العلاقات الديبلوماسية في تموز الماضي.

وفي مرحلة رمزية سبقت تقاربهما، اعلنت الحكومة الكوبية والادارة الاميركية في 11 كانون الاول عودة علاقاتهما البريدية المباشرة. لكن التقارب بين العدوين السابقين من ايام الحرب الباردة، ما زال رهنا برفع الحظر الاقتصادي الذي فرضته واشنطن العام 1962.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard