تحقيق "بي بي سي" حول صداقة يوحنا بولس الثاني مع امرأة "نكتة"

16 شباط 2016 | 16:43

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قال مدير المكتبة الوطنية البولندية ساخراً ان تحقيق هيئة "بي بي سي" البريطانية حول علاقة "صداقة قوية" بين البابا يوحنا بولس الثاني وفيلسوفة متزوجة "أشبه بنكتة بمناسبة عيد العشاق".

وأوضح توماس ماكوفسكي مدير المكتبة التي تتواجد فيها الرسائل التي استندت اليها "بي بي سي" في فرضيتها لوكالة "أ ف ب" "انها نكتة تفتقد الى الجدية" مضيفا "يجب ان نتذكر ان الشرطة السرية البولندية كانت تنصب اجهزة التنصت في كل مكان وتراقب الاساقفة عن كثب. وهل كانت عاجزة عن اكتشاف ما اكتشفه صحافي بريطاني؟"

واعتبر ماكوفسكي الذي اطلع على الرسائل ال350 هذه الموجودة في ارشيف المكتبة ان الوثائقي لعب عمدا على هذا الغموض "فهو يقول ان البابا لم ينتهك نذر العفة الا انه في الوقت نفسه يلمح الى خلاف ذلك".

وأوضح ان الصور التي نشرتها "بي بي سي" ويظهر فيها كارول فويتيلا وآنا تيريزا تيميينييكا تعطي الانطباع انهما بمفردهما إلاّ أنها ملتقطة في الواقع خلال رحلات للممارسة رياضة الكاياك او رحلات في الجبال مع اشخاص كثيرين اخرين.

وأكّد مدير المكتبة ان العبارات الحنونة مثل "انت هبة من الله" التي وردت في رسائل البابا كان يستخدمها يوحنا بولس الثاني كثيرا في علاقاته مع أصدقائه الكثر.
وأضاف مدير هذه المؤسسة الثقافية العريقة "كل من يجهل ذلك يتوصل الى استنتاجات لا تمت الى الواقع بصلة".

واوضح ماكوفسكي أيضاً ان "يوحنا بولس الثاني لم يكن يخشى التواصل مع النساء أكن راهبات او علمانيات وكان يمسك بايديهن او يداعب وجناتهن" مشيراً الى ان الكثير من العائلات البولندية لديها آلاف الصور تظهره في هذا الوضع.

لوحة سمير تماري: "التحليق فوق العقبات"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard