قتلى في عاصفة ثلجية تاريخية تشل شرق الولايات المتحدة

23 كانون الثاني 2016 | 21:56

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

تراجع تساقط الثلوج في شرق الولايات المتحدة مساء بعد اكثر من 30 ساعة من انهمارها على شرق الولايات المتحدة حيث أدت العاصفة "جوناس" التي أطلق عليها اسم "سنوزيلا" إلى مقتل 15 شخصا على الاقل وشلت الحركة في العديد من المدن الكبرى وبينها نيويورك.
وتوقعت مصلحة الارصاد الجوية أن "تنحسر العاصفة الأحد".
وأفاد مسؤولون محليون عن مقتل 15 شخصا على الأقل بسبب هذه الأحوال الجوية، ثلاثة في نيويورك وهم يحاولون ازالة الثلج من الطرقات وستة من كارولينا الشمالية واثنان في فرجينيا واثنان في كونتاكي وواحد في ميريلاند وأخر في اركنساس.
وتسببت سماكة الثلج في انقطاع التيار الكهربائي في مناطق عدة من بلد نادرا ما تكون فيه اعمدة الكهرباء تحت الارض.
وأفادت أجهزة الطوارئ عن معاناة نحو 120 ألف شخص في كارولاينا الشمالية من انقطاع الكهرباء.
وفي نيو جيرسي، حرم 90 الف شخص من التيار الكهربائي منذ بداية بعد الظهر، بحسب الحاكم كريس كريستي.
ولم تكن هذه العاصفة التي اطلقت عليها صحيفة "واشنطن بوست" تسمية "سنوزيلا" اقتباسا للسحلية العملاقة المدمرة "غودزيلا"، مفاجئة بل متوقعة على نطاق واسع، ما دفع بالناس إلى التموين قبل بدئها.
ويتوقع خبراء الارصاد الجوية أن تبلغ سماكة الثلوج 60 سنتيمترا في العاصمة واشنطن ومحيطها ليلة السبت، مع رياح تصل سرعتها إلى 90 كيلومترا في الساعة، بالإضافة إلى جليد وفيضانات على السواحل.
وفي لوندون بولاية فرجينيا بلغ سمك الثلوج التي انهمرت في ساعات قليلة مترا، بحسب الاصراد الوطنية.

في واشنطن التي شهدت مع بداية مساء السبت تساقط 56 سم من الثلوج ، توقفت الحافلات ومترو الانفاق عن العمل تماما في نهاية الأسبوع.
واستبقت مطارات المنطقة وشركات الطيران الامر واعلنت الغاء آلاف الرحلات السبت والاحد.
كما اعلن ان مطاري واشنطن سيبقيان مغلقين الاحد.
وخاطب مسؤولون طوال نهار السبت ليطلبوا من السكان البقاء في منازلهم.
واذا ما صحت التوقعات، فستحتل العاصفة جوناس المرتبة الثانية على صعيد كميات الثلوج الكثيفة المتساقطة خلال يومين على واشنطن، بعد العاصفة المسماة "نيكربوكر" التي تساقطت خلالها 66 سنتيمترا من الثلوج في 1922.
وفي المجموع، فمن الممكن أن يتأثر نحو 85 مليون شخص، أي ربع سكان الولايات المتحدة، جراء العاصفة، ويدعو المسؤولون الناس في كل مكان إلى عدم التنقل والبقاء في منازلهم.
هذا القرار لم تلتزم به الباندا العملاقة تيان تيان في حديقة الحيوانات في واشنطن، التي تم تصويرها تلهو على الثلج.
وشمالا، وصلت "جوناس" إلى نيويورك ليل الجمعة السبت. وفي بداية مساء السبت ، وصلت سماكة الثلوج في "سنترال بارك" إلى 64 سم.
وقال رئيس بلدية نيويورك بيل دو بلازيو "من المرجح جدا أن تكون هذه واحدة من أسوأ العواصف الثلجية في تاريخ المدينة".
وتم تعليق العمل في جميع خطوط السكك الحديد المتجهة إلى شمال وشرق نيويورك في فترة ما بعد الظهر، بالإضافة إلى خطوط المترو الخارجية.
من جهته، قال حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو "لا يجب أن تتواجدوا على الطرقات إلا في الحالات الطارئة".
واعلن في بداية مساء السبت ان حركة المرور ستعود الاحد الساعة 07.00 (12,00 تغ).
وستعمل اجهزة نظافة نيويورك طوال الليل لازالة الثلوج من الطرقات.
أما نظيره في نيو جيرسي كريس كريستي فجند حملته للانتخابات التمهيدية لدى الجمهوريين للإشراف على عمليات الإغاثة.
وتم غلق مجمل الجسور التي تربط نيوجرسي ونيويورك.
وحوصر الآلاف من سائقي السيارات في كنتاكي على طول الطريق السريعة المتجلدة، ما تسبب في ازدحام مروري ضخم على طول ستين كيلومترا ليل الجمعة السبت.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard