ماذا يقول بائعو الخمور في كفررمان لـ"النهار"؟

15 كانون الثاني 2016 | 17:31

المصدر: النبطية- "النهار"

  • المصدر: النبطية- "النهار"

لا تزال مسألة إطلاق عريضة شعبية تطالب بإقفال محال بيع الخمور المنتشرة في بلدة #كفررمان بدعم من رجال الدين تشغل الأوساط المحلية، إذ أعلن إمام البلدة الشيخ غالب ضاهر أن "إبداء الرأي والحوار مهم لمعالجة اي مشكلة، سواء مسألة الخمور او القضايا المطلبية في البلدة، لأننا في المحصلة أبناء بيئة واحدة".
وأكّد لـ"النهار أن "العريضة التي تحمل العدد الأكبر من التواقيع، والتي بادرنا لها من موقعنا كرجال دين، لا تشهّر بأحد ولا تتعرض بالاسماء لأحد بل تطالب فقط عبر القانون اللبناني بإقفال محال بيع الخمور بالعلن، والمنتشرة بشكل كبير في بلدتنا".

وفي المقابل اعتبر رامي صالح (مالك أحد المحال) أن" مشكلته ليست مع العريضة القانونية التي سترفع الى المحافظ للمطالبة بإقفال محالنا، بل مع العريضة التي فيها تشهير بالأسماء ومعلومات مغلوطة".

وأكّد أن "المشكلة في البلدة ليست مع جهات حزبية أو سياسية، أو مع شريحة من حقها التعبير عن رأيها بل مع أشخاص يحرّضون على الفتنة".
ومن جهته، شدد حسن أبو زيد (صاحب أحد المحال) على أنه "عندما بدأ مشروعه، استحصل على ترخيص من السلطات الرسمية، وتحديداً وزارة المالية. وبما أننا في بلد يحكمه القانون الذي سمح لنا أساساً بتعاطي هذه التجارة، لن نقفل محالنا إلا بقرار من هذه السلطات الرسمية".

ودعا رجال الدين في البلدة الى "تقريب وجهات النظر بين الاهالي كون البلدة تتميز تاريخياً بتنوع الانتماءات الفكرية لأهلها".

اما نبيل صالح (مالك محلين في البلدة) فاعتبر انه "حائز على رخصة قانونية من الدولة اللبنانية التي نسير وفق قوانينها، وبالتالي العريضة القانونية التي يحكى عنها نحترمها لكننا سننفذ ما يقوله القانون اللبناني والسلطات الرسمية تجاهها".

ولفت الى أن"الاستمرار بهذه الحملة سيؤدّي لمشكلات في البلدة وخاصة بوجود اشخاص يعملون على الفتنة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard