بالصوَر- نائبة اسبانية تشعل الجدل باصطحابها طفلها الرضيع الى جلسة البرلمان

14 كانون الثاني 2016 | 16:07

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

أثار اصطحاب نائبة اسبانية طفلها البالغ من العمر خمسة أشهر الى البرلمان جدالاً في #اسبانيا اليوم، وهو فعل ارادت منه إظهار الصعوبات التي تواجه النساء في التوفيق بين العمل والحياة العائلية.

واعترض وزير الداخلية المحافظ خورخي فرنانديز دياث على هذا الفعل وقال "لم احب ذلك..ليس هذا مكانا مناسبا لوجود الاطفال".

وكانت النائبة المنتخبة حديثاً كارولينا بيسكانسا البالغة من العمر 44 عاماً أخذت مكانها في اجتماع البرلماني حاملة طفلها ذا الاشهر الخمسة الذي لا تفارقه، مثيرة موجة تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب أحد المستخدمين ساخراً "لن تدوم الجلسة طويلا، فبكاء الطفل لن يدع احدا يسمع شيئا".

وقالت النائبة: "هناك نساء كثيرات في اسبانيا لا يقدرن ان يربين اطفالهن كما يرغبن، ولا يمكن ان يذهبن الى أعمالهن معهم".
واتخذت صحفية "إل باييس" موقع الدفاع عن كارولينا بيسكانسا، واصفة ما فعلته بانه ضروري.

وسبق ان فعلت النائبة الايطالية في البرلمان الاوروبي ليتشيا رونتزولي الشيء نفسه حين اصطحبت طفلها البالغ شهرا واحدا الى البرلمان، في محاولة لجذب الاهتمام الى قضية النساء العاجزات عن التوفيق بين العمل والعائلة.

ويناصر حزب بوديموس الذي تنتمي اليه النائبة الاسبانية قضايا النساء، وهو يشكل مع حلفائه التكتل الثالث (20,6 في المئة) في ترتيب القوى السياسية الاسبانية.

ومن مطالب هذا الحزب تأمين دور حضانة مجانية كافية لاطفال النساء العاملات.


النائبة الايطالية في البرلمان الاوروبي ليتشيا رونتزولي (الصوَر عن "إي بي آي")

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard