أول تقرير لـ"طالبان الباكستانية" عن اعتداءاتها خلال 2015

5 كانون الثاني 2016 | 17:45

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الصورة عن "رويترز"

 

نشرت حركة #طالبان الباكستانية، للمرة الاولى، تقريرا تضمن لائحة بالاعتداءات التي نفذتها خلال العام 2015، مؤكدة انها ادت الى مقتل مئات الاشخاص، مما اعتبره مراقبون "امرا مبالغا فيه".

والتقرير الذي نشر بلغة الاوردو، يعدد اعتداءات استهدفت قوات الامن الباكستانية والشرطة والمسؤولين السياسيين بين 3 كانون الثاني و26 كانون الاول 2015. وتؤكد حركة طالبان باكستان انها ارتبكت 73 عملية اغتيال، ونفذت 12 كمينا، وشنت 10 هجمات. واكدت مسؤوليتها عن 5 اعتداءات انتحارية، و19 تفجيرا عبر عبوات ناسفة، وعن اطلاق صواريخ 17 مرة. وادت هذه الاعتداءات، وفقا لمزاعمها، الى مقتل 686 شخصا خلال الفترة المحددة من العام الماضي.

ارقام مبالغ فيها
وغالبا ما تكون حصيلة الضحايا في بيانات تبني طالبان باكستان لهذه الاعتداءات مبالغا فيها. وفي هذا الاطار، تؤكد الحركة انها قتلت 247 شخصا في هجوم على قاعدة بادابر الجوية في بيشاور في ايلول الماضي، في حين ان الحصيلة الرسمية كانت 29 قتيلا فقط. واكد الخبير الباكستاني رحيم الله يوسف ضائي: "لا يوجد اي دليل يؤكد صحة حصيلة الضحايا التي تقدمها طالبان، وهي مبالغ فيها في اكثر الاحيان"، قائلا: "تعتقد ان هذا النوع من التقارير ضروري لاظهار قوتها امام الرأي العام في باكستان".

وتعاني باكستان من نحو عشرة اعوام تمردا اسلاميا اودى بنحو 27 الف مدني وعنصر امن، وفقا لموقع باكستاني يعنى بشؤون جنوب آسيا. ويبدو ان اعمال العنف في باكستان تراجعت، واعتبر العام 2015 الاقل دموية منذ العام 2007 لدى ظهور حركة طالبان باكستان.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard