السعودية: لم نولد أعداء لإيران بالفطرة... والأزمة لن تؤثر في جهود السلام بسوريا واليمن

5 كانون الثاني 2016 | 07:52

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

السفير السعودي لدى الامم المتحدة عبد الله المعلمي (عن الانترنت).

اعلن السفير السعودي لدى الامم المتحدة عبد الله المعلمي، ان الازمة مع #ايران "لن يكون لها تأثير" في جهود السلام في #سوريا و #اليمن.
وقال خصوصا ان الرياض "لن تقاطع" محادثات السلام المقبلة حول سوريا. واضاف: "سوف نواصل العمل بشكل جاد من اجل دعم جهود السلام في سوريا واليمن".

وقال إنّ #السعودية ستعيد العلاقات الديبلوماسية مع إيران "عندما تتوقف طهران عن التدخل في شؤون الدول الاخرى".

وسأل الصحافيون السفير عن الاشياء التي يمكن ان تجعل المملكة تعيد العلاقات مع إيران، فأجاب: "شيء بسيط جدا. أن تتوقف إيران وتكف عن التدخل في الشوؤن الداخلية لدول اخرى بما في ذلك شؤون بلدنا".

واضاف:"إذا فعلوا هذا فاننا بالطبع سيكون لدينا علاقات عادية مع ايران. نحن لم نولد أعداء بالفطرة لإيران".

وقال المعلمي إن قرار السعودية قطع العلاقات الديبلوماسية مع إيران لن يؤثر في مساعي المملكة لإحلال السلام في سوريا واليمن.
وأبلغ الصحافيين: "من جانبنا، فإنه لن يكن له تأثير لأننا سنواصل العمل بأقصى الجهد لدعم مساعي السلام في سوريا واليمن. سنحضر محادثات سوريا القادمة ولن نقاطعها بسبب ايران".

لكنه استدرك قائلاً: "الايرانيون حتى قبل قطع العلاقات الديبلوماسية لم يكونوا داعمين بشكل فعال ولم يكونوا إيجابيين جدا في مساعي السلام هذه".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard