الصيف يتألق من جديد على "درب الجبل اللبناني"

25 نيسان 2013 | 14:24

المصدر: "النهار"

يتألق الصيف في لبنان هذه السنة، وكما في كل عام، على درب الجبل اللبناني الذي يربط روائع القرى والبلدات اللبنانية من الشمال إلى الجنوب بمسلك طبيعي يسير عليه محبو الطبيعة كبارا وصغارا. أوضح رئيس "جمعية درب الجبل اللبناني" كريم الجسر أن المسار "ينطلق من القبيات في الشمال وصولا إلى مرجعيون في الجنوب. ويضم 26 قسما يتطلب اجتياز كلّ قسم منها يوما كاملا. والجديد هذا العام يكمن في أننا أضفنا قسما جديدا أطلقنا عليه رقم صفر يمتد من عندقت في عكار إلى القبيات. وأضفنا كذلك دربا رديفا ينطلق من منطقة حراجل في اتجاه جبل موسى".
تنطلق الرحلة السنوية على درب الجبل كل سنة في 4 نيسان "يشارك فيها هذا العام 165 شخصا من جنسيات مختلفة. ويمكن لمن يشاء أن يكوّن جماعات تشارك في رحلات خاصة على المسلك".

وأضاف: "انطلقت فكرة هذا المسار من رغبتنا بخلق مسار وطني طبيعي يربط كل المناطق من الشمال إلى الجنوب. ويدخل ذلك ضمن إطار السياحة البيئية وما يعرف تحديدا بالسياحة المسؤولة التي تفيد أهالي القرى بشكل مباشر عبر اعتمادنا على بيوت الضيافة في القرى للمنامة والطعام والإستعانة بمرشد محلي من البلدات وبوسائل المواصلات، فننفق خلال شهر واحد نحو 40 ألف دولار أميركي يفيد منها أهالي القرى في شكل مباشر".
ويسير المشاركون هذه السنة تحت شعار "لأجل الطيور"، والهدف من ذلك "تسليط الضوء على الصيد العشوائي والمجازر التي تحصل مقابل التزامات لبنان في المعاهدات الدولية لحماية الطيور المهاجرة خصوصا وأنه من أهم معابر الطيور في العالم". وأضاف: "توجهنا إلى 51 بلدية على درب الجبل وأطلعناها على أحدث القرارات التنظيمية الصادرة عن وزارة البيئة ونظمنا للهدف عينه محاضرات في سير الضنية وبشري وكفردبيان ومعاصر الشوف".
يمكن للراغبين في المشاركة بالسير على درب الجبل اللبناني الإتصال بالجمعية أو زيارة موقع www.lebanontrail.org.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard