قهوة الخميس

12 كانون الأول 2015 | 00:00

كانت قهوة الخميس، وافتتاحية الخميس، كل خميس، مع ذاك الفارس الذي ينام ويصحو في صهوة جواده... انها السابعة صباحاً، القهوة الساخنة تطلق العنان لدخانها المتراقص كما عذارى اورشليم، ورائحة الثلج الابيض تفوح في ارجاء القرية الهادئة على خوف والمتقلّبة على نار الدمع الممزوج بثورةٍ "مرّت من هنا".. وثورات تنتظر.

حفيف اوراق "النهار " يمتزج مع هدير الرياحات، وانين الثائر يلِج غضبنا الممتزج بحبرها القاني؛ افتتاحيات جيران، صفحات الثورة، مقالات القضية... القضية القضية التي راح وراح من اجلها كثيرون واعتقل لاجلها عملاق، وقال فيها يوماً البير مخيبر في غفلةٍ من عمر الخوف الكبير ومن تحت قبة البرلمان ، ان " أطالب بجلاء، نعم بجلاء الجيش السوري عن لبنان، وانشاء سفارة لبنانية في سوريا والعكس..." ليتصل بي جبران بعد ذاك الموقف الكبير، "صديقي ملحم، قراني بكرا"، وتسيل محبرته على صباحات النهار: "زأر الاسد الكبير".
بعد عشرٍ على رحيل "ان نبقى موحدين"، عسانا ولو قلةً يثابرون على القول "لا" والفعل "لا "، وكما قال منصور الرحباني بسيف البحر، " اليوم قلال، بكرا منكتر، المهم يضلّ في حدا يقول لأ ".
جبران يا صديقي، الغياب لا يليق بك!

رئيس جهاز التواصل في الحزب "القوات اللبنانية"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard